fbpx
الرئيسية » حوادث » اعتقال امراة جراء الاعتداء على أستاذة ابنتها بسبب التعنيف المتكرر.

اعتقال امراة جراء الاعتداء على أستاذة ابنتها بسبب التعنيف المتكرر.

تبين مباشرة بعد توصل موقع “الواجهة” بمكالمة هاتفية من زوج ام التلميذة المعتقلة يوم أمس الجمعة  مساءا، الذي صرح أنه تم اعتقال زوجته جراء شكاية أستاذة بمدرسة مولاي اسماعيل، مؤكدا وجود خلاف دائم معها بسبب سوء التعامل والضرب المتكررة لابنتهما التي توجد في وضعية صحية مزمنة، فقدت على اثرها النطق ما دفع بالأسرة في وقت سابق للاعتداء  إلى وضع شكاية لدى الضابطة القضائية، وبعد تدخل عدة أطراف من داخل المؤسسة تنازلت  الأم وتم إبرام الصلح بينهما في جو ودي وأخوي لتفاجئ زوجته بالاستاذة بعد انهاء الخلاف في اول مواجهة تسقط ارضا ويطلب لها الإسعاف حسب ما جاء في تصريحاته لموقع الواجهة دون تصرف.

وبعد التقصي والبحث وتتبع خلفيات الاعتقال  تبين أن زوجته  أقدمت على مواجهة الأستاذة داخل المؤسسة، بوابل من السب والشتم، والضرب ولكمات على مستوى الوجه، تسببت لها في إغماء، نقلت على أثره على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الاقليمي في حالة صحية متدهورة، لتلقي العلاج الذي أشرف عليه الطاقم الطبي المداوم، الذي سلمها  شهادة طبية تثبت العجز لتعزيز شكايتها.

هذا وقد تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن قلعة السراغنة يوم أمس الجمعة، إثر تدخلها خلال عملية الاعتداء من توقيف المرأة ووضعها رهن تدابير الحراسة النظرية للبحث والاستماع إليها في محاضر قانونية واستكمال مسطرة المتابعة القضائية التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وتقديمها أمام أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية.

واستنادا إلى مصادر تتابع هذا الملف الذي خلف استنكارا واسعا، في أوساط اسرة التربية والتعليم بإقليم قلعة السراغنة، وتضامن لامشروط عبرت عنه جمعية الأنوار للتنمية بحي لعوينة في بيان أصدرته على خلفية الحادث، بحكم أن الاعتداء على الأستاذة يعتبر اعتداء على جميع أفراد أسرة التربية والتعليم بالإقليم.

متابعة بهيجة بوحافة 

شاهد أيضاً

IMG 20220908 WA0007

أمن الدار البيضاء يوقف  القاصر المشتبه بسرقة  الخطف باستعمال الدراجة النارية.

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن الدار البيضاء، مساء أمس الأربعاء 7 شتنبر الجاري، من توقيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.