fbpx
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار وطنية » الزيادة الصاروخية في ثمن ولوج الحمامات الشعبية يثير غضب ساكنة إقليم السراغنة.

الزيادة الصاروخية في ثمن ولوج الحمامات الشعبية يثير غضب ساكنة إقليم السراغنة.

شكل قرار الزيادة في أثمنة الاستحمام من طرف أصحاب الحمامات الشعبية بمدينة قلعة السراغنة، بزيادة ثمانية دراهم ابتداء من الاثنين القادم ليصبح ولوج الحمامات  الشعبية 20 درهما بدل اثنى عشر درهما، استياء كبيرا لدى ساكنة المدينة التي قرر الفاعلين بها رفع شعار المقاطعة على هذه الزيادة الصاروخية في ظل ظروف اجتماعية خاصة بعد أزمة كورونا وارتفاع أسعار المواد الغذائية في غياب موارد مالية قارة للقاعدة الشعبية بالمدينة.

واستنادا الى تصريحات بعض ملاكي الحمامات لمواقع إخبارية محلية، فإن القرار المتخذ يرجع بالاساس الى نضوب مياه الابار التي لاتكلف مصاريف كثيرة، وارتفاع تكلفة المستحمين بسبب الاستغلال المفرط للماء الصالح للشرب من طرف النساء على وجه التحديد ماترتب عنه تكاليف تحددها اسعار الاشطر المنصوص عليها من طرف المكتب الوطني للماء الصالح للشرب. 

مضيفا أن قطاع الحمامات مهدد بسكتة قلبية بسبب غلاء فواتير استهلاك الماء الصالح للشرب، والمشاكل التي أضحى يعيشها منذ ان عرفت جل الابار توقف خدماتها، اضافة الى ان الجهات المسؤولة لم تقدم أي دعم لأصحاب الحمامات والعاملين فيها طيلة فترة الجائحة ما يقتضي هذه الزيادة على المواطنين لإدارة العجز الحاصل.

كما خلف هذا القرار ردود فعل استنكارية فرزت جملة من التعاليق عبر وسائل التواصل الاجتماعي –الفيسبوك- واعتبروها زيادة غير شرعية  وتثقل كاهل الفئات الشعبية الهشة  من ذوي الدخل المحدود والعاطلين، خاصة وان هذا القرار جاء في ظل ظروف استثنائية بعد أزمة الوباء ومخلفاته الاقتصادية والاجتماعية  على الدولة نفسها بالأحرى المواطن البسيط الذي يجده المستثمرين حائط قصير لتعويض الخسارة جملة وتفصيلا.

هذا وقد عبر مختلف الفاعلين ان القرار جائر على الطبقات الشعبية خاصة وانه تزامن مع ازمة خانقة يترجمها تصاعد الاحتجاجات بربوع الوطن ضد غلاء أسعار المواد الغذائية الاساسية، لاسيما المواد التي طالتها زيادات فوق طاقة المواطنين خلال الاسابيع الاخيرة.

من جهة أخرى عبر فاعلين محليين ان الثمن الجديد والمحدد في عشرين درهما بزيادة ثمانية دراهم دفعة واحدة في ظل أوضاع اقتصادية هشة، اثرت بشكل كبير على العديد من المواطنين، بسبب تداعيات كورونا، معتبرين ان هذه الزيادة الضاروخية  غير المتوقعة تتطلب من الجهات المختصة وأصحاب الحمامات مراعاة الظرفية العامة والأوضاع  الاجتماعية للمواطنين بمدينة قلعة السراغنة والاقليم عموما بإلغاء هذا القرار الجائر على رعايا صاحب الجلالة الذي قد يدفعهم الى جدية التفكير بالاعلان عن مقاطعهم الحمامات الى اجل غير مسمى.

متابعة بهيجة بوحافة 

شاهد أيضاً

IMG 20231129 WA0068

عامل آقليم الرحامنة يترأس اجتماعا تنسيقيا إخباريا تشاوريا مع مدراء المؤسسات التعليمية بالرحامنة

متابعة: احمد الوردي ترأس عامل إقليم الرحامنة عزيز بوينيان عصر يوم الأربعاء اجتماعا تنسيقيا إخباريا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.