الحقوقي احمد بولمان ينوه بمجهودات المندوب الاقليمي للصحة لتوفير مولد للاوكسجين لمرضى كوفيد.

بلغ إلى علم جريدة “الواجهة”  أن مندوبية الصحة بقلعة السراغنة قد أنهت العمل اليوم على تتبيث مولد للاوكسجين بمستشفى الأمراض العقلية والنفسية بكدية الجماعة، خصص بالكامل للتكفل بحالات الإصابة بكوفيد خاصة الحالات التي تتطلب عناية مركزة بعدما أنهت حالة من الارتباك والفوضى الناجمة عن استقبال مرضى كوفيد بالمستشفى الإقليمي السلامة وما شكله ذلك من تسهيل إنتشار ونقل العدوى بين المرتفقين للمستشفى و أطقمه الطبية والإدارية .

وعلى خلفية هذا الخبر السار، عبر الحقوقي أحمد بولمان  رئيس الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان الفرع الإقليمي بإقليم السراغنة  عن ارتياح جمعيته بتوفير هذا الجهاز الحيوي الذي سيمكن من تجاوز معضلة تزايد الطلب على مادة الاوكسحين، في ظل تزايد عدد الإصابات اليومية،  كما نوه بحرارة 

بالمجهودات الجبارة التي يبذلها السيد المندوب  الإقليمي لوزارة الصحة بقلعة السراغنة الدكتور يونس لكريك،  الذي تمكن في ظرف قياسي من جلب هذا الجهاز للإقليم مساهما بذلك  في تخفيف العبء على المصابين وذويهم كما نحيي الجيش الأبيض الذي يضحي بالغالي والنفيس من أجل إنقاذ أرواح المواطنين .

ومن منطلق دفاع الجمعية عن حقوق الإنسان في كل مكان ، جدد مكتب الجمعية مطالبته بضرورة توفير مولدات الأوكسجين لكافة المستشفيات العمومية المغربية ووضع حد لنزيف الأرواح التي تزهق بسبب احتكار إنتاج هذه المادة من طرف شركة المواطنة.

متابعة بهيجة بوحافة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

94 requêtes en 1.555 secondes
‪‬‏ google.com, pub-5944362249061261, DIRECT, f08c47fec0942fa0