لأول مرة…الأنتربول تخرج عن المألوف وتعين شخصية عربية على رأسها

 

الواجهــة/زكرياء الناسك

كسرت اليوم الخميس، الشرطة الجنائية الدولية جدارها المألوف، و انتخبت شخصية عربية من دولة الإمارات المتحدة رئيسا على رأس “الانتبول”، فيما فاز المغرب ودول أخرى من شمال إفريقيا بعضوية هذه المنظمة الأمنية.

وعينت منظمة الشرطة الدولية المعروفة اختصارا ب”  intrpol” اللواء أحمد ناصر الريسي رئيسا جديدا لها لمدة أربع سنوات، ليكون أول عربي من دول الخليج يفوز بهذا المنصب البارز دوليا، فيما فاز المغرب وتونس والسودان ولبنان بعضوية مراقبين للملفات المعروضة على طاولة “الانتربول”.

ونشرت “intrpol” مراسيم التعيينات الجديدة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي” تويتر”، إذ جاء تنصيب رئيسا لهيئة أمنية دولية من أصول عربية، و هو الأمر الذي لم يكن معتادا لدى الرؤساء السابقين الذين تعاقبوا على رئاسة الانتبول.

ونظمت الدورة 89 الجمعية العامة للانتربول  بمدينة اسطنبول التركية ما بين  الفترة 23 و25 نونبر الجاري، عرفت فوز مرشح السودان، الفريق خالد مهدي إبراهيم الإمام، بعضوية اللجنة التنفيذية عن قارة إفريقيا.

للأشارة فإن منظمة الشرطة الجنائية الدولية هي أكبر منظمة شرطة دولية أنشئت في عام 1923 مكونة من قوات الشرطة لـ 194 دولة، ومقرها الرئيسي في مدينة ليون بفرنسا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

86 requêtes en 0.866 secondes
‪‬‏ google.com, pub-5944362249061261, DIRECT, f08c47fec0942fa0