ضمنهم موظفي الأمن…توقيف خسمة أشخاص متورطين في تزوير جوازات التلقيح

الواجهة

وقع خمسة أشخاص من بينهم موظفي الامن الوطني، في قبضة الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، يشتبه في تورطهم  بقضية متعلقة بنقل وتهريب المخدرات والمساس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات وتزوير جوازات التلقيح.

وجاء توقيف المشتبه بهم على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قبل أربعة أيام، مكنت  عناصر الفرقة الوطنية من وضع يدها على المتهمين الخمسة، حيث أسفرت العملية عن توقيف شخص من ذوي السوابق القضائية وممرضين وموظفي أمن في سلك الشرطة.

ووفق بلاغ المديرية العامة للامن الوطني، أسفرت العملية المشتركة عن توقيف موظف شرطة  يعمل بمنطقة أمن المهدية وممرض، وهما في حالة تلبس بنقل 338 كيلوغرام من مخدر الشيرا على متن سيارة خفيفة بمنطقة تيمحضيت، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المتواصلة في هذه القضية عن توقيف مالك السيارة وشرطي يعمل بمفوضية قرية أبا محمد وممرض رئيس يعمل بضواحي تاونات، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وأشارت المعلومات الأولية للبحث ، يضيف المصدر، إلى تورط بعض الموقوفين في هذه القضية في ارتكاب أفعال إجرامية أخرى تتمثل في المساس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات بغرض التلاعب في بيانات الأشخاص الملقحين ضد وباء كوفيد-19 بغرض استصدار جوازات تلقيح مزورة.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم اخضاع جميع الموقوفين لتدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي تجريه الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تم تقديم ثلاثة مشتبه فيهم أمس الخميس بعد انتهاء مدة الحراسة النظرية، بينما لا زالت الأبحاث والتحريات متواصلة مع باقي المشتبه فيهم للكشف عن جميع المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

74 requêtes en 0.920 secondes