اقليم السراغنة..صراع متعاطفات مع أحزاب سياسة بالانتخابات يخلف إصابات بليغة بصفوف نساء قل

علمت الجريدة الإلكترونية “الواجهة” من مصدر موثوق أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة أمر بوضع أربعة نساء رهن تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معهن حول وقائع أحداث ليلة أمس وتقديمهن من أجل المنسوب إليهم .

ويأتي هذا الأمر جراء ما شهدته زنقة العطارة بحي جنان الشعيبي ليلة يوم أمس الاثنين من أحداث دامية استعملت فيها العصي من الحجم الكبير إثر اشتباكات وقعت بين مجموعة من النساء التي تشتغل بالحملات الانتخابية الى جانب المرشحين للانتخابات الجماعية والجهوية، وتبادل السب والشتم في ما بين الطرفين، سرعان ما تطور إلى استعمال الهراوات والحجارة، خلفت إصابة سبعة نساء بجروح بليغة نقلا على إثرها بواسطة سيارات الإسعاف الى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي السلامة ضمنهم امرأة أصيبت بجروح بليغة على مستوى الرأس في حالة حرجة لتلقي العلاج بقسم الإنعاش.

واستنادا إلى مصادر من داخل حي جنان الشعيبي فإن الحادث خلف استياء في نفوس سكان الحي وأصحاب المحلات التجارية المتواجدة بوسط المدينة، ما دفع بتجار وساكنة  زنقة العطارة ومدخل حي جنان الشعيبي لربط الاتصال برجال الشرطة الذين هرعوا إلى مكان الحادث، ليتم نقل باقي الضحايا إلى المستشفى الإقليمي واعتقال بعض النساء ومباشرة التحقيق مع المتسببين في الحادث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة.

وعليه  القوى الحية بمدينة قلعة السراغنة تراهن على النيابة العامة لكشف كواليس أعمال العنف التي يرجحون علاقتها بسمسرة الانتخابات لفائدة بعض المنافسين. ومصدر مقرب من النساء الموضوعات رهن الحراسة النظرية يؤكد أن الخلاف لا علاقة له بالسياسة وانما له خلفية شخصية في سياق زمني سابق تفجرت بمرحلة الانتخابات بحكم ان بعضهن متعاطفات مع حزب منافس وجدن انفسهم في مواجهة مباشرة كان فتيلها خطاب صدر عن احداهن لتتوسع دائرة الصراع الشخصي المطروح في وقت سابق وتشمل باقي المتعاطفات بالحي.

بهيجة بوحافة 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

88 requêtes en 0.834 secondes
‪‬‏ google.com, pub-5944362249061261, DIRECT, f08c47fec0942fa0