حزب الوردة: اتهامات …. بين قياداتها بالشمال

 

بقلم:هند عجبة

في تدوينة أعادت الى الاذهان ذاكرة المشهد السياسي بطنجة، اتهم القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية احمد يحيى عبر الحساب الرسمي للكتابة الاقليمية لحزبه بشبكات التواصل الاجتماعي، عضو المكتب السياسي مصطفى عجاب بتحويل أموال مخصصة لدعم كراء مقرات الحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة الى حسابه الخاص.


وقد أفاد الكاتب الاقليمي أن عجاب، الذي عين حديثا عضوا في مكتب ضبط الكهرباء، قد تلقى من لدن قيادة الحزب عام 2015 مبلغ 14 مليون سنتيم مقابل أداء واجب كراء مقر الحزب بطنجة، لكنه قام بالاستحواذ على المبلغ لحسابه الشخصي حسب ما صرح به الكاتب الاقليمي.


وقد نفى عجاب نفيا قاطعا أن يكون قد توصل سنة 2015 ولا قبلها ولا بعدها وإلى اليوم بمبلغ 14 مليون درهم، سواء بشأن مقر الحزب بطنجة او لأي غرض اخر، كما أكد نفيه للاتهامات التي عممها الكاتب الاقليمي أحمد يحيى على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تمس بذمته وكرامته وصدقية انتمائه. مشيرا عبر تدوينته على الفيسبوك انه يحتفظ لنفسه بحق اللجوء إلى القضاء ان اقتضى الأمر ذلك.


من جهتها، تابعت الكتابة الجهوية للحزب بقلق ما يروجه احمد يحيى في مواقع التواصل الاجتماعي من اتهامات اعتبرتها بالباطلة في حق مصطفى عجاب من شأنها ان تمس ذمته المالية والأخلاقية وتنسب اليه وقائع غير صحيحة تهز مساره النضالي.


وعبرت الكتابة الجهوية في بلاغ لها ” رفضها المطلق لهذا الأسلوب التشهيري الباطل الذي أمعن الكاتب الإقليمي في الاستمرار فيه في تحد سافر لكل الضوابط الأخلاقية والقانونية للأنظمة الداخلية للحزب ”.


ودعت الكتابة الجهوية الى عقد اجتماع عاجل للتداول في مضمون الاتهامات الواردة في بيان الكتابة الإقليمية والبحث في صيغة إنقاد هذا المقر للحزب بطنجة لما يمثله من رمزية تاريخية ونضالية في مسار حزب الوردة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

87 requêtes en 3.585 secondes
‪‬‏