تفاصيل الحكم على شبكة الصحفيين التي تخصصت في الابتزاز.

محمد كحلاوي

قضت الغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء يوم الاربعاء 23 يونيو، بالحكم على ثلاث صحفيين بثلاث سنوات حبسا نافذا في حق كل واحدا منهما بعد إدانتم من أجل جنحة النصب والابتزاز.

وصدر حكم اليوم بعد حكم ابتدائي كان قد قضى بسنة حبسية لكل من( ك.س)و ( م.ق) في حين حكم على الصحفي الثالث (ح.ح) بثمانية أشهر حبسا نافذا، لكن الحكم الإستئنافي الذي صدر اليوم غير مجريات الحكم، وقضى برفع عقوبة الصحفيين الثلاثة إلى ثلاث سنوات حبسا نافذا، وفي ذات السياق قضت ذات المحكمة بادانة عميد الشرطة (ع.م) بسنة حبسا نافذا بجنحة النصب والاحتيال بعد أن كان قد برئ من المنسوب إليه في الحكم الابتدائي.

وتعود تفاصيل الواقعة بعد أن تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية من توقيف صحفيين،وهما في حالة تلبس بتسلم مبلغ 30 مليون كرشوة من مقاول تحت طائلة الابتزاز، والاحجام عن النشر التشهيري، وأثناء عملية التحقيق تم توقيف صحفي ثالث، وهو المشتبه به الرئيسي, والذي يدير أحد المواقع الالكترونية، كما تم أيضا توقيف عميد شرطة ضمن نفس الشبكة التي أصبحت تعرف بما يصطلح عليه ب”شبكة الصحفيين”
وفي سياق الحكم الصادر في حق الصحفيين حكمت المحكمة أيضا بمنعهم من مزاولة المهنة لمدة خمس سنوات متتالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

83 requêtes en 0.875 secondes
‪‬‏ google.com, pub-5944362249061261, DIRECT, f08c47fec0942fa0