تطورات ملف السعادة 2 بسيدي علال البحراوي

” النيابة العامة بتيفلت تقرر متابعة المستشار وقريبه ومديرة المصالح الجماعية بسيدي علال البحراوي في حالة اعتقال وايداعهم سجن تيفلت..، ومتابعة مستشار اخر في حالة سراح..!”

مراد بنيف – الواجهة

علمت جريدة «الواجهة» من مصادر مطلعة، أن قاضي التحقيق بالمحكمة الإبتدائية بتيفلت قد قرر متابعة مستشار من حزب الحمامة وقريبه، وكذا مدير المصالح الجماعية في حالة اعتقال وايداعهم بسجن تيفلت، ومتابعة مستشار اخر من نفس الحزب في حالة سراح.

وذكرت مصادرنا، أن متابعة الأطراف كانت على خليفة شبهات خطيرة، بحيث كشفت التحريات التي يشرف عليها المركز القضائي للدرك الملكي بالخميسات، قيام موظفة بالقدوم ببطاقة وطنية لسيدة في قبرها لم تنتهي صلاحيتها، والإستفادة في اسمها من بقعة تعود لسيدة مستفيدة، و الإستيلاء على بقعتها بطريقة محترفة.

وفي هذا الإطار تضيف المصادر، أن عملية الإستفادة من بقعة مزورة ببطاقة وطنية تعود لسيدة فارقت الحياة، تمت بنجاح، قبل أن تقدم كهدية للمستشار المعتقل، مقابل قيامه بأشغال ألومنيوم بڤيلا تعود للموظفة. الشيء الذي اعترف به المستشار صراحة أمام قاضي التحقيق.

وللإستفادة من البعقة بعيدا عن أعين المتتبعين لخبايا هذا الملف الشائك الذي عرف تلاعبات عديدة، أوضحت المصادر أن؛ المستشار قام بشراء البقعة صوريا من السيدة في قبرها، عن طريق قريب المستشار المعتقل أيضا، الذي قام بدوره ببيع البقعة لأحد الأشخاص قبل خروج الفضيحة إلى العلن باكتشاف مالكة البقعة الأصلية انطلاق عملية البناء فوق بقعتها.

ويذكر أنه وبعد اعتقال المستشار وقريبه، ذكر المستشارُ مستشارا اخرا تكلم عن علاقته بهذا الموضوع، علما ان هذا الأخير وجهت له بدوره أصابع اتهام بيع قرار اخر لمواطن بأربعة ملايين، تنازل له بعد محاولات انتهت بتعويض هذا المواطن بمبلغ 15 مليون سنتيم.

ومن جهته تشبت المستشار الذي ستجري متابعته في حالة سراح بكفالة 10 ألاف درهم، بإنكار ما يتهمه به المستشار المعتقل رفقة قريبه رادا ذلك بما وصفه بتصفية حسابات كانت بينهما بخصوص شكاية تتعلق بتزوير محضر احدى دورات المجلس الجماعي سنة 2017 في مواجهة كاتب المجلس ورئيس الجماعة، لتتم متابعته ومراقبته في حالة سراح بكفالة قيمتها 10 ألاف درهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

74 requêtes en 3.644 secondes
‪‬‏