بلاغ النقابة الوطنية الفلاحية المستقلة لقطاع الدواجن.

بعد اللقاء التحسيسي الذي نظمته الفدرالية ( fisa ) حول دور الرياشات في تسويق الدجاج ، ومن خلال مداخلات بعض المسؤولين في هذه الفدرالية ونظرا للمنهاجية التي اتبعت من الناحية الاعلامية واختيار بعض الصور يتبين ان المستهدفين هم اصحاب الرياشات كونهم يساهمون في تسويق اكثر من 90% من المنتوج الوطني الشيء الذي يحد من مردودية المدابح الصناعية الكبرى حيث انها لا تتعدى تسويق اكثر من 10% من المنتوج الوطني . وامام اقبال المستهلك على دجاج الرياشات ،
لم يجد هولاء المتدخلين من سبب لاقناع المستهلك الا الادعاء بان الدجاج المسوق على مستوى الرياشات لا تتوفر فيه الشروط الصحية المطلوبة ، ولرد على هذه المغالطات والافتراءات التضليلية.

نظم اصحاب مذابح القرب (الرياشات ) يوم 23/11 لقاء ناقشوا فيه اشكالية هيكلة عملية التسويق ، واعادة تاهيل الرياشات كما تريدها الفدرالية التي تاخذ على عاتقها كما هو مالوف الدفاع على مصالح اصحاب المدابح الصناعية الكبرى ، كما سبق ان دافعت على مصالح شركات الاعلاف والمحاضن بالسكوت عن كل المخالفات ومن بينها عدم احترام القانون 49/99 في كل ما يتعلق بعنصر الجودة في الاعلاف والكتاكيت والزيادات المهولة في اثمان الاعلاف والفلوس وبيع الفلوس عن طريق السماسرة باثمان مرتفعة ، وبالمناسبة نتساءل اين كانت غاءبة هذه الفدرالية ولم تتدخل .

لذلك فاننا نعتبر ان هذه الاساليب تعد فقط مناورات واكاديب هدفها الاساسي القضاء على كل الصغار سواء تعلق الامر بالرياشات او المربين الصغار او الموزعين لان تواجدهم يضايق اصحاب الشركات الكبرى.

لابد من التاكيد هنا ان تلك الفدرالية فشلت في تنفيذ العقدتين للمخطط المغرب الاخضر واهدرت فيهما اكثر من 850 مليون درهم دون جدوى حيث كان من المقرر احداث اكثر من 40 مجزرة صناعية قبل متم سنة 2012 مهمتها امتصاص الفاءض في الانتاج وخلق توازن وضمان استقرار السوق الوطني.

ان اصحاب الرياشات ومعهم الموزعين اذ يعلنون ان التاهيل شيء محمود ، لكنهم يتخوفون من فشل الفدرالية مرة اخرى في حسن تدبير عملية تاهيل الرياشات والبحث فقط مرة اخرى في الحصول على الزيادة في الدعم وعدم تسخيره للاهداف المتوخاة من هذا الاصلاح، لذلك فان اصحاب الرياشات والموزعين يفضلون ويطالبو ن ان تشرف الغرف الفلاحية على تنفيذ هذا البرنامج بتشارك مع كل الجمعيات والنقابات المهنية المعنية.

لكل هذه الاسباب فان اصحاب الرياشات يعلنون ان هذه الفدرالية لا تمثلهم وليس لها حق التدخل في شؤونهم لانها تحرص فقط ودوما على الدفاع عن مصالح اصحاب الشركات الكبرى بحكم انها هي التي تتحكم في دواليب الفدرالية . ان خبايا هذه العملية وطريقة التعامل معها توحي انهم يبحثون عن السبل الكفيلة لتمكين المذابح الصناعية للاستفراد والتحكم في مسار تسويق الدجاج بكل حرية .

كما يعلن الحاضرون عزمهم القيام بكل الخطوات النضالية من اجل الدفاع عن مصالحهم وحمايتها والتصدي لكل المناورات التي تستهدف القضاء على الرياشات وتشريد نصف مليون من اليد العاملة التي تشتغل في هذا المجال لتنضاف الى جيش العاطلين .

متابعة بهيجة بوحافة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

84 requêtes en 0.837 secondes
‪‬‏ google.com, pub-5944362249061261, DIRECT, f08c47fec0942fa0