الفرق الامنية بمنطقة حي مولاي رشيد تحبط عملية ترويج مادة المعجون من طرف سيدة وابنتها

بقلم: هند عجبة

واصلت مصالح الامن في منطقة مولاي رشيد حملاتها التطهيرية التي تندرج ضمن المخطط الامني المسطر من قبل مصلحة الشرطة القضائية الولائية بناء على تعليمات من النيابة العامة وبتعاون مع مختلف الاجهزة والفرف الامنية بهدف التصدي ومحاربة الجريمة ومكافحة الاتجار في المخدرات.

فقد شنت الفرقة المتنقلة والابحاث والتدخلات بتنسيق مع الفرقة المتنقلة لمكافحة المخدرات حملات مكثفة في منطقة حي مولاي رشيد، اسفرت عن اعتقال مروجي المخدرات بشتى انواعها، اذ تمكنت الفرقة الامنية للابحاث والتدخلات بتعاون مع الفرقة الامنية المتنقلة لمكافحة المخدرات خلال هذا الاسبوع من ايقاف مروج مادة المعجون المعروف ”ببورواح” وتقديمه للعدالة لتورطه في قضايا الاتجار في المخدرات بعد ان صدرت في حقه مذكرات بحث عديدة ، حيث ضبط بحيازته كمية كبيرة من هذه المادة السامة.

كما اعتقلت ذات الفرق امس سيدتين على متن سيارة من نوع ” هيونداي ” تنشطان في تجارة مادة المعجون بمنطقة حي مولاي رشيد، اتضح بعد التحري والبحث ان الموقوفتين على قرابة من المعتقل بوربوح، احداهما امه والاخرى اخته وبحوزتهما كمية كبيرة من مادة المعجون كانتا تقومان بيعها في احياء حي مولاي رشيد

تأتي هذه العملية كسابقتها من العمليات التي تم احباطها بمنطقة مولاي رشيد بفضل المجهودات التي تبذلها مختلف الفرق الامنية العاملة بهدف التصدي للجريمة، حيث سجلت مصالح الامن بالمنطقة تراجعا كبيرا في نسبة الجريمة بفضل الحملات التطهيرية الاعتيادية على مستوى العديد من احياء المنطقة خاصة الهامشية منها من اجل حفظ الامن والنظام العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

74 requêtes en 3.975 secondes
‪‬‏