الدكتور ياسر حافظ بعد صدور مغالطات مباشرة بعد دورة المجلس الإقليمي يوضح.

بعد انعقاد دورة المجلس الإقليمي لعمالة إقليم قلعة السراغنة التي خلفت عدة ردود فعل سواء لدى الرأي العام والفرقاء أو ووسائل الإعلام والراي العام حرر الدكتور ياسر حافظ النائب الاول للرئيس عن حزب الاستقلال تغريدة بصفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، لتوضيح جملة من المغالطات ردا على ما يروج بين مختلف الفرقاء السياسيين حتى داخل حزبه الذي اصدر بلاغا على خلفية مجريات الدورة العادية وإليكم ما جاء فيها دون تصرف :”شخصيا تفاجأت من حجم المغالطات التي راجت حول دورة المجلس الإقليمي ليوم الاثنين الماضي، سواءً ببعض المنابر الإعلامية او على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، الدورة كانت ناجحة بكل المقاييس، واتسمت بالنقاش الجاد والمثمر والذي انعكس إيجابا على جدول أعمالها وعلى الجو العام للدورة. ورئاسة حزب الاستقلال لدورة المجلس الإقليمي في شخصي كنائب أول لرئيس المجلس الإقليمي لقلعة السراغنة، كانت ناجحة بل ونالت ثقة كل مكونات المجلس واتسمت بالإصغاء والاستماع لكل الفرقاء ولكل مكونات المجلس، فحضر الإجماع الذي افتقدناه وكان الغائب الأكبر عن كل الدورات السالفة.

وأقول، من موقعي الحزبي والانتدابي، ومن تجربتي الشخصية، ان انسجام الأغلبية وقوتها بالمجالس المنتخبة، ووضوح الرؤى وتوحيد الجهود، وحده الكفيل لخدمة التنمية بالأقاليم والجماعات، وهو ما نسعى له بإقليمنا العزيز، مجلس قوي ومكونات متحدة وأهداف تنموية واضحة بعيدا عن المزايدات والحسابات الضيقة.

متابعة بهيجة بوحافة 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

76 requêtes en 0.864 secondes