” ابن احمد ” المكونات السياسية تدق طبول معركة الاستحقاقات الانتخابية

 

بقلم: محمد فتاح

بدأت المكونات السياسية بمدينة ” ابن احمد ” تدق طبول معركة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة المزمع إجراؤها خلال النصف الاول من سنة 2021.


مدينة ” ابن أحمد ”، عاصمة قبائل ” امزاب ” ، وملتقى التعايش ؛ تئن تحت وطأة التنمية المؤجلة بعد ان أصبحت تتخبط في مجموعة من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وتعرف تهميشا وغيابا للتدبير السليم للمدينة مما دفع بعض جمعيات الحقل المدني والحقوقيين يجتهدون من أجل الفضح والتنديد بالخروقات التي طالت حقوق المواطنين بمدينة ” ابن احمد ” القلعة الصامدة.


فدرب ” سي حمو ” المتواجد على مستوى طريق خريبكة، يوجد به زقاق عهده سكان المنطقة مغلقا من منفذه الشمالي والجنوبي وهو عبارة عن محل مسقف ومستودع للسيارات له بوابة كبيرة، كما كان يستغل كمقر لحملات انتخابية لعدة تنظيمات حزبية كانت أخرها تجربة 2007 

لتكون المفاجأة أن يقوم المستغل بإرجاع الحالة الى ما كانت عليه في السابق وهدم الواجهتين وتحويله الى زقاق.


مما دفع الى طرح اكثر من سؤال، هل هذه المبادرة هبة من صاحب المشروع؟ أم ان استغلال الزقاق سابقا لاغراض دات مصلحة خاصة هو من سبيل خرق القانون؟
الشيء الذي جعل جمعيات المجتمع المدني تدخل على الخط دفاعا عن الملك العام والمطالبة بتعويض للدولة جراء الاستغلال الغير المشروع للزقاق … يتبع!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

87 requêtes en 2.476 secondes
‪‬‏