آراء

هذا هو الوطن يا بني

كثيرا ما كان يتبادر إلى ذهني معنى الوطن الذي كنت أهتف له وأقف في طابور المدرسة أؤدي النشيد الوطني وانظر إلى رفع العلم  وأنا طفل لم أتجاوز العاشرة من عمري  في مدرسة الإتحاد بدرب مولاي الشريف بالحي المحمدي معقل الناس الغيوان ومعقل المقاومة،  ما معنى الوطن الذي  تغنى به الفنان لطفي بوشناق  “خدوا المناصب والمكاسب لكن خلولي الوطن، وهي من ...

أكمل القراءة »

وا تامكاه…

شيء ما لا يبدو على ما يرام في عمل المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج. وكأنني أشعر بأن الاستراتيجية الجديدة التي أتى بها المندوب العام السيد التامك لم يستطع بعض من الحرس القديم، ومن العقليات القديمة استيعابها وهضمها.   ومن باب الإنصاف، لا يمكننا أبدا أن ننكر دور المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج في ترسيخ مبدأ حقوق الإنسان داخل المؤسسات ...

أكمل القراءة »

عــــــرفت الآن لــــم أدخــــلوك الــــسجن

  بقلم سعيد بلفقير صديقي الذي أتبرأ منه، عرفت اليوم لم دخلت سجن الأحرار، لم قبض علينا فيك. أول التهم يحملها إسمك الغريب، أشرف، ألم يجد أهلك غير هذا الإسم الثقيل كي يلصقوه بظهرك دهراً، ألم يجدوا اسما يليق بذا الزمن الركيك، اسما لا يكاد يعني شيئا، أو اسما بمعنى أقرب للخضوع، أقرب للسراب، أقرب للتلاشي. اسمك العائلي أيضا تهمة ...

أكمل القراءة »

هذا كل ماحدث.. لن أغفر لكم

اليوم فقط، قررت أن أعود مجددا إلى الكتابة. وأستغلّها مناسبة لأشكر كل الذين ساندوني، وآمنوا ببراءتي، وانتظروا هذه اللحظة التي أعود فيها إليهم، كما انتظروا أن أطوي صفحة مؤلمة من حياتي. لكنني لن أطويها بهذه السهولة، وستظل مفتوحة حتى أجد أجوبة لأسئلتي التي حملتها معي في الزنزانة طيلة ستة أشهر، وظننتُ أنني سأتركها خلفي مع كل ملابسي ولوازمي التي تركتها ...

أكمل القراءة »

هل ستنهي العادة الشهرية زواج المتعة بين ترمب والسعودية؟ … الجزء الأول

بقية الحديث…يبدو أن ترمب سيعلن قريبا عن نهاية زواج المتعة الذي عقده مع السعودية منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة ، حين بنى بالسعودية التي أقامت بالمناسبة حفلا لا نظير له إلا في الخيال والأحلام والأساطير على غرار حكايات ألف ليلة وليلة ، بحيث تلقى العريس مهرا خياليا لم يكن يحلم به رغم غناه الفاحش ليعبر عن فرحه وسروره بالموقف بالرقص ...

أكمل القراءة »

مجرد رأي: الجهاز الأمني ولغة التواصل مع الإعلام الرقمي.. هل نعيش أزمة تواصل؟

ربما ينعتنا البعض بالمتطفلين او بالدخلاء على مجال التنوير والتوعية وإيصال المعلومة إلى الرأي العام  وتنبيه بعض المسؤولين الى بعض النقط السوداء التي غابت عن جداول أعمالهم . نقول لهم سامحهم الله. فنحن كحقوقيين وفاعلين جمعويين وكمتتبعين  للشأن المحلي ومراسلين ومحررين بعدة جرائد ومجلات وطنية والتي يشهد لها بالكفاءة والمهنية والمصداقية. نحب هذا الوطن ولانكن الضغينة لأحد  بل المقالات التي ...

أكمل القراءة »

الرجاء والأهلي العزة للمظلومين في بلادهم

كنت أستعد لكتابة مقال يخلد للإنجاز العظيم الذي ينضاف إلى إنجازات الرجاء العالمي والتي جعلته في ظرف سنوات قليلة زعيم الأندية المغربية بالقارة السمراء. ما سيسجله التاريخ هو أن هذا الإنجاز القاري تزامن مع شهرة أغنية "فبلادي ظلموني" التي انتشرت في البلاد العربية وفي شوارع العالم، وكأنه انتصار للمظلومين. ولكل جماهير الكرة التي ظلموها في بلدانها. وهذا ما جعل جماهير ...

أكمل القراءة »

العنوسة في (جراحات راقصة)

نواصل النبش في القصة القصيرة في الوطن العربي، وبعد مقاربة عدد من المجموعات  القصصية، نلقي الضوء اليوم في هذا الموضوع على المجموعة القصصية (جراحات راقصة) للكاتبة ستيفان خديجة الصادرة في طبعتها الأولى سنة 2017 عن مطبعة سافي كراف في 91 صفحة من الحجم المتوسط،  وهي مجموعة تقدم شكلا جديدا من الكتابة يتموقع حجما ما بين القصة القصيرة والقصة القصيرة جدا، ...

أكمل القراءة »

مجرد رأي: على هذا الجدار أن يسقط

لا يختلف اثنان في بلادنا على أن صوت المواطن المظلوم أصبح مسموعا منذ تعيين السيد عبد اللطيف حموشي مديرا عاما للامن الوطني. ربما ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في تشجيع المواطنين على رفع الصوت عاليا ضد دائرة أمنية استغلت هيبتها، أو رجل أمن استغل سلطته. لكن المديرية التي جعلت لهذه الأصوات جدوى بالتحقيق في أغلب الشكايات التي يفجرها مواطنون ضد رجال ...

أكمل القراءة »

مجرد رأي: أوراق شجرة الحموشي تتساقط تباعا على شبكة اليوتوب.. فإلى متى؟

أصبح الحال بين البوليس المغربي والإدارة العامة للأمن الوطني كحال الرسوم الكرتونية (توم وجيري) او كأننا نشاهد فلم البؤساء لفيكتور هيجو او اننا نعيش أحداث الحرب العالمية الثانية حينما كان هيثلر يأمر جنده بأن يطبق التعليمات والأوامر في صمت او أن ينتحر أمامه. أو كأننا داخل كيان متطرف كتنظيم القاعدة والذي ينزع منك إرادتك ويقول لك لا تناقش ولاتجادل وعليك ...

أكمل القراءة »
96 requêtes en 0.726 secondes
‪‬‏