7 قواعد أساسية لتدبير أمور المنزل بشكل ذكي

مصروف البيت

كل بيت لهُ احتياجاته ومطالبهُ الخاصة، حسب ثقافة العائلة الموجودة ورغبات العائلة التي تريد أن تحقّقها، ونجاح العائلة يأتي من حسن التدبير في المال وأمور البيت.

 أن يكون الإنفاق بيد من يكتسب المال، هي نقطة مهمّة لأنّ الذي يكتسب المال يعرف قيمة المال الذي اكتسبه وقيمة المعاناة حتّى استطاع أن يجلب هذا المال، فهو يعرف كيف ينفقها وكيف يتدبّر بها ليشعر بالسعادة عندما ينفقها بأمور يراها جيّدة حتّى وإن رآها غيره عكس ذلك .

أن يكون هناك مدبّر أكبر: فالعائلة قد يكون أكبر ما فيها الأب ولهُ أبناء يعملون في مجالات معيّنة ، فيجب الأب أن يمسك زمام الأمور وأن يكون هناك مرجع لمصروف العائلة وهو على الأغلب الأب وإن لم يوجد الابن، فالأب لهُ خبرات في مجالات الحياة فهو أكثر النّاس معرفةً ما يفيد أبنائهُ لأنّهُ مطّلع عليهم وهم منذ الصغر ويعرف كل شخص ما يريد فهو يحسن التدبير والإنفاق وهي فقط تحتاج إلى أب صالح يخاف على أبنائهِ أكثر من نفسهِ. ولا ننسى دور الأم التي تقوم بمهمة التسوق وتسجيل حاجيات البيت.

أن تجتمع العائلة على اتخاذ القرار كإنفاق أو شراء شيء معيّن يتم عن طريق المشاورة فهو أمر جميل علّمنا إيّاهُ الرسول عليه أفضل الصلوات والتسليم، فمن هنا تولّد حب المودّة و بين الإخوان بحيث يتم صرف المال بالشكل الصحيح وبتراضي الأغلبيّة.

أن تنفق العائلة بأكملها لتدّخر المال: بمعنى قد يكون هناك أبناء يعملون فيجب أن يعملوا فيما بينهم كجمعيّة يشترك فيها الجميع لادخار المال ليتم نفقها فيما بعد، على أمور مهمّة في حياة أحدهم أو في حياة الجميع ، فهي رائعة لا تفعلها إلاّ القليل من العائلات التي تمتلك قيم كبيرة جداً .

هناك بعض القواعد التي تعتبر بمثابة علامات مرور لابد من إتباعها عند ذهاب الزوجة للسوق حتى تستطيع ضبط ميزانيتها:

1- حددي أولوياتك: ترتيب الأولويات يعني أن نضع كل شي في مرتبته فلا يِؤخر ما حقه من التقديم أو يقدم ما حقه من التأخير.

2-حاولي من وضع جدول شهري لمعرفة أين تصرف الأموال العائلية ثم مراقبة البنود التي يزداد فيها المصروف فيبدءا بترقيم البنود حسب الأولوية.

3- لا للشراء السفهي كل ما اشتريته تحت وهم الإعجاب، ستدركين مؤخرا لو انك لم تشتريه أبدا هذا شراء الكماليات.

4- الأكل في الداخل من المهم تنبيه أفراد الأسرة كل من يأكل خارج بيته أكثر من مرة في الأسبوع يعتبر مبذرا.

5- حددي يوما واحدا في الأسبوع للتسوق، لان زيارة السوق يوميا تزيد نسبة الشراء ومن المهم أن تكتبي قائمة بما تحتاجينه من أشياء قبل الذهاب للسوق وعليكي معرفة مواعيد التخفيضات.

6- عندما تزيد لديك الرغبة في شراء الكماليات عليك بالتأجيل إلى الذي بعده وستكشفين أن قطار الحياة يسير بالرغم انك لم تشتري الكثير.

7- جربي عند عمل وجبة غداء اليوم أن تزيدي الكمية إلى مرة ونص واستخدمي المتبقي لغداء الغد… وذلك يوفر الكثير في الميزانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

99 requêtes en 1.619 secondes
‪‬‏