السفير الأمريكي بالرباط: قرار فتح قنصلية بالداخلة سيمكن من دعم وتشجيع المشاريع الاستثمارية

السفير الأمريكي بالرباط: قرار فتح قنصلية بالداخلة سيمكن من دعم وتشجيع المشاريع الاستثمارية التي ستعود بفوائد ملموسة على الساكنة، لا سيما سكان أقاليم الصحراء المغربية

أكد السفير الأمريكي في الرباط ديفيد فيشر خلال حوار مع وكالة المغرب العربي للانباء، أن المكانة التي اصبح المغرب يتبوؤها تعود بالأساس إلى القيادة الجريئة للملك محمد السادس بخبرة وحكمة، وذلك بفضل اتفاقات التبادل الحر الموقعة مع بلدان في أوروبا والشرق الأوسط والقارة الإفريقية. كما أن المغرب هو البلد الإفريقي الوحيد الذي يربطه اتفاق للتبادل الحر بالولايات المتحدة.

و أضاف السفير الأمريكي، أن قرار فتح قنصلية بالداخلة سيمكن الولايات المتحدة من الاستفادة بشكل أكبر من الموقع الاستراتيجي للمغرب كمركز للتجارة في إفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط. وبشكل أخص، سيتيح فتح هذه القنصلية دعم وتشجيع المشاريع الاستثمارية والتنموية التي ستعود بفوائد ملموسة على الساكنة، لا سيما سكان أقاليم الصحراء المغربية

وأضاف السفير: فكلما تمكنا من جلب المزيد من التجارة إلى منطقة ما، فهذا يعني تحقيق المزيد من الاستثمارات ومن مناصب الشغل. هذا هو تصور الولايات المتحدة، وهذا ما يسعى جلالة الملك إلى تحقيقه بهذه المنطقة التي أسميها الصحراء المغربية. ونحن نتطلع حقا إلى تحقيق النمو والازدهار الاقتصادي

أشرف مجدول الواجهة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

93 requêtes en 0.874 secondes
‪‬‏