حملة التبرع بالدم،بمشاركة القوات المساعدة بطانطان وتحت إشراف المندوبية الإقليمية للصحة والمستشفى الإقليمي


مشاركة مكثفة لاسرة القوات المساعدة بطانطان
انخرط جميع أفراد وضباط القوات المساعدة بمختلف درجاتهم وأسلاكهم بإقليم طانطان ، نهار اليوم ادثلاثاء، في حملة التبرع بالدم، ترسيخا للقيم الإنسانية المواطنة، وتجاوبا مع متطلبات الحالة الراهنة التي تعرف تعبئة عامة في مواجهة وباء كورونا المستجد.

وعبر المتبرعين عن سخائهم وإيمانهم بالفعل الخيري الإنساني النبيل وعن علو حسهم لثقافة التبرع بالدم، واستحضارا لروح التطوع والمساعدة ومقاصد التآزر.

وتندرج هذه المبادرة الإنسانية، التي نظمت تحت إشراف المندوبية الإقليمية للصحة وبتأطير طاقم طبي وتمريضي من المستشفى الإقليمي بطانطان، في إطار مساهمة أسرة القوات المساعدة في تعزيز مخزون المركز الجهوي لتحاقن الدم خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي يعيشها المغرب في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وشهدت هذه العملية نجاحا كبيرا، حيث عرفت انخراطا مكثفا من لدن أفراد القوات المساعدة بمختلف رتبهم ، وذلك بشكل منقطع النظير، وبأريحية تعكس القناعة المترسخة لدى أفراد القوات المساعدة بالتجاوب الدائم مع كل النداءات الداعية إلى خدمة الوطن والمواطنين.

ومرت هذه العملية المرتبطة بالواجب الوطني، في ظروف جيدة طبقا لما تتطلبه الظرفية من تدابير احترازية ذات بعد وقائي، ووفق بروتوكول منسجم مع القواعد الوقائية المعمول بها، بفضل التدابير المتخذة من قبل الأطقم الصحية للمحافظة على صحة المانحين من أفراد القوات المساعدة الذين دأبوا، في أكثر من مناسبة، على الانخراط في حملات التبرع بالدم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

91 requêtes en 0.825 secondes
‪‬‏