وقفة احتجاجية أمام البرلمان للتنديد بتبديد ميزانية جمعية تقدر بأزيد من 20 مليار سنتيم

فضحت الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المرصد الوطني للحكامة والتماسك الاجتماعي والمجالي أمام مقر البرلمان يومه السبت 7 ماري 2020، احتجاجا على ما تتعرض له ميزانية جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالمغرب المقدرة بأزيد من 20 مليار سنتيم سنويا والتي يرأسها منذ أزيد من 33 سنة وإلى الآن متقاعد الذي يعتبر رئيسا غير شرعي، هلع وخوف هذا الأخير وبعض مريديه، مما اضطره إلى توكيل بعض خدامه وأبواقه للجوء إلى بعض الأساليب البئيسة من أجل التشويش على كل الأصوات التي ترتفع لفضح فساده.
استمرار الاحتجاج ضد الرئيس غير الشرعي، منذ سنوات، دفعه إلى تحريض بلطجيته للتحرش بوقفة اليوم ومحاولة التشويش عليها بأقذر الأساليب و أخس العبارات و أبلدها، كما هو موثق لدينا بالصوت والصورة، الأمر الذي زاد هذه الوقفة النوعية نجاحا، وكشف حجم ما سببته من توجس لدى المنتفعين من ريع الجمعية وخوفهم على فقدان ما ينعمون به.
و إذ ننوه بنجاح الوقفة الاحتجاجية شكلا ومضمونا اليوم، و تمسك الشرفاء نساء ورجالا بطرد سرطان الفساد خارج جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالمغرب، فإننا نؤكد للرأي العام الوطني ما يلي:
1 – استنكارنا الشديد لمحاولة التشويش الفاشلة واليائسة على الوقفة الاحتجاجية من قبل قطيع الرئيس غير الشرعي من الحاقدين و بلطجية التعيينات النقابية وبعض الغرباء كما هو موثق لدينا بالصوت والصورة.
2- افتخارنا واعتزازنا بمناضلاتنا ومناضلينا على رقيهم وسمو وعيهم وإسهامهم المتميز في إنجاح هذه المحطة النضالية التي بلغت الأهداف التي رسمت لها بدقة متناهية.
3- تهنئة كل المناضلين والمناضلات على نجاحهم في تدشين مرحلة جديدة من النضال بإعطاء الانطلاقة للمسار النضالي الميداني بوقفة احتجاجية ناجحة بكل المقاييس.
4- دعوة كل الفعاليات والهيئات والقوى الحية و الشرفاء من أبناء قطاع التوزيع وغيرهم إلى الالتحاق بجبهة اقتلاع الرئيس غير الشرعي ومن معه من جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالمغرب، والعمل على التعجيل بمحاسبتهم.
5- تجديدنا مطالبة ومناشدة النيابة العامة بتعجيل البت في ملفات الرئيس غير الشرعي ومن معه التي انطلق التحقيق فيها من طرف الفرقة الوطنية منذ شهر يونيو 2019.
6- إشادتنا بقرار بعض المناضلين بريضال بالابتعاد عن مستنقع الفساد وخدامه، والتعبير عن رفضهم التورط في هدر وتبديد أموال الجمعية و الانخراط في مسلسل التضليل والترويج للمغالطات.
7- عزمنا على الاستمرار بخطى ثابتة في تنظيم الوقفات الاحتجاجية وكل الأشكال النضالية المشروعة إلى حين اجتثاث رموز الفساد و خُدّامِهِم من جمعية المشاريع الاجتماعية لوكالات وشركات توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل بالمغرب ومحاسبتهم.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

77 requêtes en 0.670 secondes
‪‬‏