هيئة دفاع مصطفى العمراني تحمل مسؤولية فاجعة “واد الشراط” للحكومة

02مصطفى العمراني

في انتظار إصدار حكم نهائي في حق الأستاذ العمراني، المتابع أمام المحكمة الابتدائية بتمارة بتهمة” القتل الخطأ الناتج عن الإهمال” في حق مجموعة من الأطفال  الذين راحوا ضحية الغرق بشاطئ “الشراط”.

حمل عضو في هيئة الدفاع، الأستاذ مصطفى العمراني، مدرب ضحايا فاجعة الصخيرات أو ما بات يعرف ب”رحلة الموت” منذ  لحظات قليلة في المحكمة، المسؤولية للحكومة، مشبها ما جرى في هذه النازلة،  بفاجعة طانطان، التي حملت فيها الدولة المسؤولية  للسائق، واليوم،

وكان العمراني قد أغمي عليه أمس  أثناء استماع وكيل الملك بمحكمة الابتدائية في تمارة إلى أقواله، لينقل على إثرها إلى مستشفى الحسن الثاني بتمارة، لتظهر الفحوصات الأولية بعد ذلك أنه تعرض لأزمة نفسية حادة، كما أنه امتنع عن تناول الطعام منذ يوم الحادث، ما تسبب في تدهور حالته الصحية، وقد تم وضعه في العناية المركزة إلى أن يسترجع قوته.

يشار إلى أن محاميه التماسا من وكيل الملك إطلاق سراحه لحضور مراسيم دفن فدوى الوردي، بطلة إفريقيا في التيكواندو، بعدما لفظ جثثها بحر الصخيرات، على اعتبار أن المرحومة كانت مثل ابنته. و قال أحد الناجين من الأطفال أن الأستاذ قام بإنقاذه بعد أن جرفه التيار بعيدا إلى جانب إنقاذه خمسة أطفال آخرين.

خديجة النجمي

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 requêtes en 0.807 secondes
‪‬‏