من يقف وراء منع عقد ندوة نورالدين الزعيم الساسي؟

أعلنت التنسيقيات الداعمة للسيد نور الدين الزعيم الساسي أنه قد تم إلغاء الندوة الصحفية التي كان من المزمع تنظيمها يوم الأحد 24 نونبر على الساعة 15:30 بفندق شيراتون.

وجاء في نص البلاغ، أن قرار الإلغاء جاء بسبب رفض إدارة الفندق المحتضن لمكان عقد اللقاء، وذلك بعد أن توصلت الجهة المنظمة باتصال هاتفي من طرف إدارة الفندق تخبرهم فيه بأنه تم إلغاء الندوة الصحفية بحجة أن مسؤولين بولاية أمن الدارالبيضاء ربطوا الاتصال بها وأشعروها بالتراجع عن قرار تنظيم اللقاء على حسب قولها.

وفي نفس السياق أوضح بلاغ التنسيقية  أن اللجنة المشرفة على تنظيم اللقاء, قد استفسرت في اتصال لها من المصالح الأمنية المعنية عن أسباب المنع، حيث تفاجأت بردها بأن مسألة المنع غير واردة، ويضيف البلاغ أن اللجنة المنظمة عاودت الاتصال بإدارة الفندق لتبحث معها عن الأسباب الحقيقية وراء المنع إلا أن المسؤولة بالادارة قدمت حجة ثانية واهية مفادها أن مدير الديوان بعمالة أنفا هو من يقف وراء قرار المنع، حيث أن هذا الأخير بدوره نفى أن تكون لسلطات عمالة أنفا أي دخل بالموضوع.

وبناء على هذه المعطيات المتناقضة، وجدت اللجنة المنظمة نفسها ممنوعة من عقد هذا اللقاء، حيث تم اتخاذ قرار تأجيل البث في هذا الموضوع إلى غاية عقد التنسيقيات الداعمة للسيد نور الدين الزعيم الساسي داخل وخارج أرض الوطن اجتماع لها..

هذا ويطرح قرار منع هذا اللقاء أكثر من علامة استفهام، خاصة وأن اللجنة المنظمة قد أعلنت في بيان سابق لها أن اللقاء سيتمخض عنه الكشف عن حقائق خطيرة مرتبطة برفع الستار وفضح كل ملابسات اعتقال السيد نور الدين الزعيم الساسي والكيفية التي تم بها فبركة الملف وتلفيق العديد من التهم الثقيلة له وأيضا اطلاع الرأي العام عن موضوع خطير مرتبط بتستر وزير العدل السابق مصطفى الرميد على معطيات تهدد أمن الدولة، واستقرارها كان قد تسلمها من السيد نور الدين الزعيم الساسي قبيل اعتقاله مدعمة بحجج دامغة

وختم البلاغ بإعلانه متابعة إدارة الفندق التي اتخذت قرار المنع، حيث تقرر إتباع الإجراءات الإدارية والقانونية التي يخولها القانون ضد إدارة الفندق بسبب عرقلة مجموعة من الترتيبات والتحضيرات التي قامت بها التنسيقية، وأيضا لمعرفة الأيادي الخفية وراء هذا المنع. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

97 requêtes en 1.306 secondes
‪‬‏