ممارسة الجنس بعد الافطار مباشرة قد تؤدي إلى متاعب صحية

back-pain-from-sitting

الاسترخاء والاحساس بالدفء في شهر رمضان قد يحرك الغريزة الجنسية عند الازواج والزوجات ويدفع إلى محاولة الممارسة، غير أن الممارسة تحتاج إلى مجهود عضلي وعصبي وما يحتاج إلى زيادة الدم المندفع إلى العضلات والاعصاب، لذلك فإن ممارسة الجنس بعد الافطار مباشرة قد تؤدي إلى متاعب منها مثلاً:

 1- عسر الهضم، والاحساس بالتخمة نتيجة التعطل المؤقت للجهاز الهضمي طوال فترة العلاقة الجنسية فيكثر التجشؤ (التكريعة) والحموضة والغازات.

– 2 عدم نجاح العلاقة الجنسية نفسها نتيجة تعطل وصول الدم إلى الجهاز التناسلي خصوصا عند الرجل، وبالتالي ضعف الانتصاب الذي يعتمد أساساً على اندفاع الدم واستمراره داخله.

3- الاحساس بالاجهاد السريع مع الحركة نتيجة ضعف الدورة الدموية في الجسم لانصرافها إلى الجهاز الهضمي، وهو ما قد يؤدي إلى فشل العلاقة الجنسية، ويسبب ارتباكاً وقلقاً لا داعي لهما.

لكل هذه الاسباب يفضل عدم ممارسة الجنس بعد الافطار مباشرة ولمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى نعطي الفرصة للجهاز الهضمي يبداء عمله بإتقان، وتكون الممارسة عادية دون توتر ودون خوف من المضاعفات.. والممارسة الجنسية في رمضان لا تمنع أداء العبادات والنوافل، فهناك متسع من الوقت لاداء صلاة التراويح مثلا بعد صلاة العشاء، ثم التوجه للمنزل للنوم والممارسة الجنسية لمن أراد ذلك.

وقد لاحظ البعض وخصوصا الشباب والمراهقين نشاطاً غير عادي للرغبة الجنسية أثناء فترة الصيام نهاراً، وقد يندفع أحدهم إلى ممارسة العادة السرية، والسبب في ذلك أن الجوع والعطش يدفعان المخ أحياناً إلى إفراز مواد مخدرة مثل الاندورفين وبعض الافيونات العصبية، وهذه المواد لها تأثير مخدر ومدغدغ للحواس، وهو ما يحرك الرغبة الجنسية ويدفع صاحبها إلى الخطأ وإبطال صيامه!!

وهذه عملية فسيولوجية طبيعية يجب أن ينتبه لها الشباب.

ولتجنب هذه الاحتمالات ننصح بتناول سحور مغذ في فترة متأخرة من الليل أي قبيل الفجر بقدر الامكان حتى لا يتعرض صاحبه ?للجوع والعطش طوال اليوم، وما يتبع ذلك من نشاط جنسي غير مستحب، كما أن ممارسة بعض الرياضات أثناء النهار قد تخفف كثيراً من تأثير أفيونات الجهاز العصبي وتصرف الذهن عن النشاط الجنسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

93 requêtes en 0.670 secondes
‪‬‏