مفتش شرطة يطالب الحموشي بفتح تحقيق

على ضوء الخرجة الاعلامية  لوالدة السيد طارق السعداوي الذي كان يعمل مفتش شرطة سابق بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية، أوضح هذا الأخير أنه تفاجأ من كل المغالطات التي تضمنها بلاغ المديرية العامة للامن الوطني.

وأوضح السعداوي أنه  اعتبر كل ما تضمنه البلاغ عار من الصحة مشددا على براءته من تقديم الاستقالة بمحض إرادته.

وأضاف الشرطي السابق أن تقديم الاستقالة جاء بناءا ضغوطات قاسية وإكراهات مارسها عليه مجموعة من الموظفين داخل الإدارة العامة من أجل الاستغناء عن عمله.

والتمس مفتش الشرطة السابق من السيد المدير العام للامن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، فتح تحقيق جدي في ملف استقالته ومعاقبة من تبث في حقه الإخلال بمهمته أو خرق قانوني فتح تحقيق جدي في ملف استقالته وتبيان الحقيقة من أجل استرجاع حقه المسلوب وإنصافه وإيقاف كل السلوكات الغير قانونية التي تجعل موظف الأمن عرضة للتشرد والضياع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

95 requêtes en 1.231 secondes
‪‬‏