مصطفى الباكوري:الحكومة أضاعت الوقت والفرص في نقاشات الإلهاء

مصطفى الباكوري 1

أكد مصطفى الباكوري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال فعاليات اللقاء الجماهيري الذي عقد مع مناضلي حزبه ببلدية حد السوالم بإقليم برشيد، أن النتيجة التي يلمسها المغاربة من لدن حكومة لم تلتزم بوعودها الانتخابية، كما لم تلتزم بأهداف برنامجها الحكومي، “هي لا شيء”.

وأضاف الباكوري أن “النتائج الأخيرة للانتخابات، تعد مؤشرا من مؤشرات التصويت العقابي الذي ينتظر الحكومة الحالية، لأن هذه الحكومة أضاعت الوقت والفرص في نقاشات الإلهاء، والمزايدات السياسية، عوض الانشغال بما ينفع المغاربة، ويصلح أحوالهم”.

وأضاف قائلا، خلال اللقاء الذي نظمه صلاح الدين أبو الغالي، الأمين العام الجهوي: “فلا التعليم عرف الإصلاح، ولا الصحة عرفت الخدمة الجيدة، ولا التشغيل عرف الانفراج، ولا الأوراش التنموية في مجال الطرق والتجهيز و لا الاستثمارات عرفت الانتعاش والتقدم”.

وأشار إلى أن أسباب تعثر التنمية المحلية في العمالات والأقاليم، وخاصة الفتية منها، غياب المهنية اللاّزمة في تدبير القطاعات العمومية، حيث إن الحكومة لا توفر المصالح الخارجية الضرورية، ولا المرافق المصاحبة، لمواكبة التطورات الاجتماعية، والديموغرافية والعمرانية التي تعرفها كل العمالات والأقاليم الشابة.

وأضاف أن إقليم برشيد على غرار عدد من الأقاليم الأخرى، يحتاج إلى تعزيز الوضع الأمني في بعده التنظيمي المتعارف عليه، وفي بعده الاقتصادي، من خلال توفير مناصب الشغل، وتحسين مناخ العيش الكريم، وتعزيز ثقة المواطن في مؤسسات الدولة، وتشجيعه على المبادرة والاستثمار، وتحفيزه على الاندماج الاجتماعي والاقتصادي بشكل طبيعي.

وجميع المغاربة بمختلف ألوانهم السياسية والفكرية، يضيف الباكوري، قادرون على تحقيق هذه النقلة النوعية، والارتقاء إلى أفضل الأحوال، عندما تتوفر الإرادة الصحيحة، مصحوبة بالمهنية والاحترافية في تدبير القطاعات العمومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 requêtes en 0.804 secondes
‪‬‏