مسيرو وأرباب محطات الوقود التابعة لإفريقيا يمنحون أخنوش مهلة شهر

يعيش أرباب محطات افريقيا منذ أيام على صفيح ساخن بعد انخفاض أرباحهم بشكل لافت بسبب المقاطعة الشعبية، الأمر الذي دفعهم إلى الانتفاض ضد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مالك المجموعة الإقتصادية “أكوا” التي تضم شركات “أفريقيا” لتوزيع المحروقات.

و منح مسيرو وأرباب محطات الوقود التابعة لإفريقيا أخنوش مهلة شهر من أجل إيجاد مخرج لهذه الأزمة، مهددين بفسخ العقود التي تجمعهم بالشركة المذكورة والتعاقد مع شركات المحروقات المنافسة، و سجلت مبيعات محطات افريقيا تقهقرا كبيرا طوال الأسابيع الثلاثة الماضية، خاصة على مستوى محطات الوقود المتواجدة داخل المدن الكبرى حيث تكثر المنافسة بين هذه الشركات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

99 requêtes en 1.055 secondes
‪‬‏