مدير الواجهة يعتذر لرجال الحموشي الغاضبين

قال رشيد أوسارة مدير الجريدة الإلكترونية الواجهة أنه يعتذر بشدة لجميع الأمنيين الذين لم يرقهم شريط الفيديو الذي نشره بخصوص نوم أمنيين بسد قضائي، وأوضح رشيد أوسارة أنه يعرف جيدا الإكرهات والضغوطات المتعبة التي يعانيها رجال الأمن في عملهم اليومي خاصة على مستوى التواجد بسد المراقبة، إلا أنه أوضح بصراحته المعتادة أن توثيقه لهذا الإهمال العابر الذي يقع في عدد كبير من سدود المراقبة على الصعيد الوطني جاء كرد فعل على عدم التعامل معه بنوع من الوضوح والمسؤولية من قبل مسؤول أمني رفيع، وقال أوسارة أنه لا ينبغي للمسؤولين أن يتعاملوا مع الصحفي بنوع من الغباء من خلال مده بمعلومات زائفة أو النظر إليه مثل الأداة التي تستعمل عند الحاجة لا غير.

وأوضح مدير الواجهة أنه كصحفي لا يكن أي حقد أو ضغينة لرجال الأمن وأكد أننا جميعا أبناء الشعب، وأن الاختلاف موجود فقط على مستوى المهنة.

وفي سياق آخر قال مدير الواجهة أن الخط التحريري للجريدة رغم أنه يتسم بنوع من الحدة والجرأة في معالجة مختلف القضايا فإنه مطبوع بالمصداقية والموضوعية. وأوضح أوسارة أنه لا يعير أدنى اهتمام لمختلف أساليب السب والقذف التي يلجأ البعض إلى إطلاقها على الجريدة من خلال نشر فيديوهات أو تعاليق أو تسجيلات صوتية… كما أنه لا يحرك أي متابعة قضائية في هذا الشأن لأنه على يقين بأن مثل هذه الأساليب لا تؤثر على النجاح الذي تحققه الجريدة.

وختم أوسارة كلامه، بتجديد اعتذاره لمختلف الأمنيين المغاربة، وأكد بأن جريدة الواجهة تحظى بتتبع لافت من قبل العديد من الزوار للموقع داخل المغرب وخارجه، وبأنه ينبغي احترام توجهاتها خاصة وأنها تشتغل وفق الضوابط القانونية المعمول بها، كما أضاف أنه لا يقبل ممارسة أي ضغط أو عنف لفظي أو مادي على طاقمها ولا يحق لأي مسؤول أمني أو غيره معاتبة طاقمها على أسلوب خطها التحريري أو على طريقة تدبير وسير عملها المهني اليومي في الميدان أو محاولة التضييق عليهم بمختلف الأساليب الملتوية.

تعليق واحد

  1. اعتذار ام تهديد وتبجج

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

88 requêtes en 0.880 secondes
‪‬‏