مجلس الامن يوجه الاتهام للبوليساريو بخرق اتفاق وقف إطلاق النار

لأول مرة في تاريخ مشاريع قرارات مجلس الامن حول الصحراء يتم توجيه الاتهام بالاسم للبوليساريو بخرقها لاتفاق وقف إطلاق النار ويشير بالتحديد لما قامت به بالكركرات، والاستفزازات المتتالية التي قامت بها.  ولم يكتف المشروع المصاغ من طرف الولايات المتحدة الامريكية بإثارة انتهاكات البوليساريو بالكركرات بل انه نبه البوليساريو من مغبة اقدامها على ترحيل ادارات ومنشآت الى بئر لحلو مما يعتبر انتصارا للمغرب على أساس أن ماتعتبره البوليساريو عاصمة مؤقتة لجمهوريتهم المزعومة وأراضي محررة اصبح في مشروع مجلس الامن جزأ من المنطقة العازلة.

 

ولأول مرة أيضا يخلو مشروع القرار الذي صدر عن مجموعة أصدقاء الصحراء من أي حديث عن الاستفتاء وهو الامر الذي زاد من غضب البوليساريو في أول ردود الفعل التي نقلتها قناة “فرانس24” صاحبة الانفراد بهذا الخبر.

وعلى الرغم من كتابة هذا المشروع من طرف الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وفرنسا وإسبانيا فإنه سيعرض على باقي أعضاء مجلس الامن مما سيطلق معركة حامية خلال الايام القادمة في اروقة المجلس.

وتوصي مسودة القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة بتمديد مهمة بعثة “مينورسو”، ودعم جهود المبعوث الشخصي للأمين العام من أجل استئناف المفاوضات.

وأثارت المسودة خلافات حول بعض فقراتها، ما تطلب إرجاء مناقشتها إلى اجتماع 25 أبريل الجاري، لفسح المجال أمام أعضاء النادي لتعديل المسودة والتوافق عليها، في أفق التصويت على القرار يوم 29 أبريل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

90 requêtes en 1.815 secondes
‪‬‏