قدماء العساكر يطردون منيب من وقفتهم “ماعندها مادير لينا هذي..”

نظم قدماء المحاربين والعسكريين بالرباط مسيرة حاشدة للمطالبة برفع التهميش والإقصاء،عرفت تدخلا قويا لقوات الأمن.

وخلال المسيرة رفع قدماء المحاربين شعارات تطالب بالتدخل العاجل للملك محمد السادس من أجل إنصافهم، معتبرين أن الحكومة لن تستطيع إيفاءهم حقهم، منتقدين الأوضاع التي يعيشونها وتدهور أحوالهم الاجتماعية والاقتصادية والصحية.

وعرفت المسيرة مجموعة من التوترات منها إقدام قدماء العساكر المتظاهرين على طرد منيب من وقفتهم بعدما حاولت الالتحاق بهم حيث صرح أحدهم جهرا "ماعندها مادير لينا هذي.."

من جهة أخرى، قال عبد السلام الباز، المنسق الوطني لقدماء المحاربين والعسكريين غير المستفيدين من الدولة، "نوجه نداءنا إلى القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية للإسراع بحل إشكالية هذه الشريحة".

وأضاف الباز: "ما قدمته المؤسسة العسكرية من وعود لم نر منها أي شيء على أرض الواقع، ووقفتنا اليوم ليست من أجل التظاهر لكن من أجل إسماع صوت هذه الشريحة التي قدمت الغالي والنفيس وفتحت صدرها للرصاص من أجل أن يحيا هذا الوطن الذي سرعان ما تنكر لها اليوم وهي تعيش المأساة".

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

97 requêtes en 1.189 secondes
‪‬‏