فضيحة تلويث واد أم الربيع بمنطقة دكالة أولاد فرج “واش هذا باقي واد..؟ اللهم إن هذا لمنكر”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

103 requêtes en 3.002 secondes
‪‬‏