فاس مواطنين يشتكون من مشاكل ومعاناة مع طريق متهالكة

أصبحت الطريق الرابطة بين حي المسيرة الضحى المركب الرياضي بفاس في حالة يرثى لها بسبب الإهمال والتقصير الذي تشهده منذ مدة دون إصلاحه أو صيانته من طرف الجهات المسؤولة. وتعرف الطريق عدد من الحفر لمسافة طويلة إضافة إلى تشققات ساهمت في تهالكها حيث أصبحت في وضعية كارثية جد مزرية بسبب الإهمال والتهميش وعدم قيام المسؤولين بترميمها والقيام بالإصلاحات الضرورية لإعادة تأهيلها ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﺗﺰﺩﺍﺩ ﺳﻮءا ﻣﻊ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﻮﻗﺖ بعد أن ﺗﻼﺷﺖ ﺍﻟﺒﻨﻴﺔ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﻟﻬﺎ ﻭﺗﺂﻛﻠﺖ ﺟﻮﺍﻧﺒﻬﺎ ﻭﺃﺻﺒﺤﺖ ﺿﻴﻘﺔ ﻳﺼﻌﺐ ﻣﻌﻬﺎ ﺍﻟﺘﺠﺎﻭﺯ ﻭﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺮﻳﺢ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺗﺸﻜﻞ ﻋﺮﻗﻠﺔ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ﻟﻤﺴﺘﻌﻤﻠﻴﻬﺎ ﻣﻤﺎ ﺧﻠﻖ ﻣﺘﺎﻋﺐ ﻭﻣﺤﻦ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻟﻠﺴﺎﺋﻘﻴﻦ وسكان ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﺻﻌﻮﺑﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ ﻋﺒﺮﻫﺎ ﺣﻴﺚ ﻳﻀﻄﺮﻭﻥ ﺃﻣﺎﻡ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻟﻤﺘﺮﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻴﺮ ببطئ ﺷﺪﻳﺪ ﻭ ﺍﻻﻧﺤﺮﺍﻑ ﺑﺎﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﻣﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻴﻤﻴﻦ ﻭﻣﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻴﺴﺎﺭ ﻋﻠﻰ ﻃﻮﻝ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻜﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﺓ ﺗﻔﺎﺩﻳﺎ ﻟﻠﻮﻗﻮﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻭﺍﻟﻤﺘﻌﺪﺩﺓ ﺍﻟﻤﻮﺟﻮﺩﺓ ﻓﻲ ﻭﺳﻄﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﺎﺟﺊ ﺍﻟﺴﺎﺋﻘﻴﻦ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺣﻴﻦ.

ووسط هذه الحالة الخطيرة التي وصلت إليها الطريق، تطالب ساكنة المنطقة بتدخل المسؤولين لإيجاد حل لتوسيع الطريق المتهالكة والقيام بالترميمات والإصلاحات الضرورية لإعادة تقوية وتأهيل الطريق فضلا عن فك العزلة على سكان المنطقة.

عبد الحفيظ الجامعي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

90 requêtes en 0.943 secondes
‪‬‏