فاجعة بدوار “دوتركا” بتزنيت: أم تعثر على طفلها ذو العامين في وعاء آلة التصبين

طفل

تلقت أم صدمة قوية لم تكن متوقعة، بعد أن عثرت على طفلها ذو العامين في وعاء آلة التصبين. لحظات بعد انصرافها لقضاء عمل آخر من أعمال البيت تاركة آلة التصبين مشغلة.

لاحظت الأسرة التي تقطن بدوار “دوتركا” بإقليم تيزنيت هدوءا واختفاء الطفل، فبحثت عنه في أرجاء البيت، لكن دون جدوى، وعند اقتراب الأم من الآلة المتواجدة في الطابق السفلي، فوجئت بجثة ابنها الصغير داخل المياه، حيث كان يحاول النظر إلى داخل الآلة لكنه وقع فيها وغرق في مياهها.

 وقد تم  نقل الجثة إلى المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، بغرض التشريح.

 وأفادت مصادر مطلعة، أن الأب يرفض إجراء التشريح لطفله. والسبب ما يزال مجهولا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

106 requêtes en 0.939 secondes
‪‬‏