عامل اقليم السراغنة يزور ضحايا العاصفة الرعدية بزمران الشرقية و يعطي تعليماته للتكفل بعلاج جميع المصابين 

علم موقع الواجهة من مصادر مسؤولة  ان الجماعة الترابية زمران الشرقية شهدت مصرع طفلين خلال خوضهم مباراة لكرة القدم بسبب عاصفة رعدية وإصابة آخرين بحروق متفاوتة الخطورة تتراوح أعمارهم ما بين 12و15 سنة، وإصابة ثلاثة آخرين بحروق متفاوتة الخطورة على مستوى الأطراف العلوية من أجسادهم.

واستنادا إلى المعطيات الواردة من المنطقة فقد تعرض الهالكين إلى حروق قوية نتجت عن العاصفة الرعدية القوية، خلال خوضهم لمقابلة في كرة القدم بدوار الشتاونة حيث لفظا أنفاسهما الأخيرة على أرضية الملعب.

ومجرد توصل السلطات المحلية بإخبارية هرعت الى مكان الحادثة عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي رحال وسيارات الإسعاف التابعة للجماعات الترابية المجاورة للإشراف على نقل جثتي الضحيتين ونقل المصابين على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي السلامة بقلعة السراغنة لتلقي العلاج فيما تم نقل جثة الهالكين إلى مستودع الأموات بمستشفى لالة خديجة بتملالت.

وفي مبادرة إنسانية قام مساء اليوم، هشام سماحي عامل اقليم قلعة السراغنة مرفوقا بعلال بايو الكاتب العام بالنيابة ورئيس قسم الشؤون الداخلية للعمالة، بزيارة لمستشفى لالة خديجة ببلدية تملالت لتقديم التعازي والدعم المعنوي لأفراد اسر الشابين اللذين لقيا مصرعهما بدوار الشتواني بزمران الشرقية.

بعد ذلك انتقل سماحي عامل الإقليم والكاتب العام للعمالة بالنيابة رفقة الدكتور يونس لكريك مندوب وزارة الصحة بالنيابة إلى المستشفى الإقليمي السلامة بقلعة السراغنة، لزيارة ثلاثة شبان أصيبوا بحروق متفاوتة الخطورة لتقديم الدعم النفسي لهم ومباشرة  حالتهم الصحية عن كتب حيث أعطى عامل الإقليم تعليماته للتكفل بعلاج  جميع المصابين.

الواجهة بهيجة بوحافة

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

83 requêtes en 3.606 secondes
‪‬‏