شاهد بالفيديو: الحموشي يستجيب لطلب ليلى والفرقة الوطنية تفتح التحقيق

من المنتظر أن تفتح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقا مع السيدة ل.ح بأمر من الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، في شكاية ضد رئيس الدائرة 27 بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد، تتهمه فيها بالابتزاز وطلب رشوة لإنجاز محاضر لفائدتها، وفي تفاصيل القضية تعرضت المشتكية إلى الاغتصاب على يد شاب في عقده الثالث بمعية أصدقاءه عددهم 13، وتوثيق تلك الأفعال المخلة بالحياء بهواتفهم، ورغم كل هذه الأفعال أخلي سبيل المشتكى به بعد الاستماع لأصدقاءه الذين بقدرة قادر أصبحوا شهودا في حين تتهمهم السيدة ل.ح بعدم مساعدتها عندما كانت تتعرض للاغتصاب من الخلف وأغلبهم اكتفى بعملية توثيق الحادث.
وسبق للمشتكية أن وجهت نداء استغاثة للمدير العام للأمن الوطني الذي استجاب على الفور وأرسل فرقة خاصة من المديرية العامة للأمن الوطني للبحث في موضوع ما تناقلته الصحافة الجادة، وبناء على هذه الأبحاث أجرى تغييرات على مستوى رئيس المنطقة الأمنية والعميد المركزي، وأعطى أوامره أن تتعامل الشرطة مع ملف المشتكية باحترافية عالية وحس وطني.
وفي هذا اليوم الأربعاء 08 غشت 2018، تم استدعاء المشتكية إلى مقر الفرقة الوطنية بالحي الحسني، للحضور يوم غد الخميس 09 غشت 2018، مسلحة بتسجيل للمكالمات الهاتفية التي حسب قولها تعود للعميد الفيلالي..ومن غير المستبعد أن تجري الفرقة الوطنية مواجهة بين المشتكية وعميد الشرطة.
وينتظر أن تحيل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في الأيام القليلة المقبلة، المشتكية والمشتكى بهم على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، لاستنطاقهما في الملف، ومن المحتمل أن تعرض القضية على قاضي التحقيق..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

97 requêtes en 0.767 secondes
‪‬‏