شاهد بالفيديو: “البوليس” يهيج غضب أصحاب “الطريبورطات”

نظم العديد من أصحاب الدراجات النارية ثلاثية العجلات نهار اليوم الجمعة وقفة احتجاجية بالدار البيضاء، لمطالبة وزارة التجهيز والنقل بالتراجع عن فرض رخصة السياقة ولوحة الترقيم عليهم.

وقال بعض مالكي الدراجات النارية ثلاثية العجلات، إنهم باتوا معرضين لفقدان مصدر رزقهم الوحيد بسبب القانون الجديد، خصوصا وأن اجتياز رخصة السياقة يكلف أكثر من 3000 درهم على حد قول بعضهم.

فيما تحدث البعض الآخر عن تعرض دراجاتهم النارية إلى الحجز من قبل عناصر الشرطة، ما يجعلهم ملزمين بأداء غرامة مالية لاستعدتها.

وحسب التصريح الذي أدلى به مجموعة من المحتجين والذي قال فيه، إن من بين المطالب  التي نطالب بها من الجهات المعنية والمسؤولة وهو الإعفاء الشامل لواجب الضريبة الذي قررته الوزارة في حق الدراجات النارية من الصنفين وكذلك الإعفاء من رخصة السياقة التي فرضتنا علينا الوزارة و اللوحة  المعدنية التي تحمل لرقم تسجيل الدراجة لذى وزارة النقل .

معتبرين أن هذا القرار لاينبتق على هؤلائي الاشخاص على اعتبار ان أكثر الناس من مستعملي الدراجات النارية وخاصة تلاثية الدفع، هم مسنين ولن يمكنهم للحصول على رخصة السياقة ،وأشار بعضهم إلى أن جميع الدراجات النارية وخاصة س 90  تحمل رقم 49 أليس 50 حسب الورقة الرمادية لها .

وقد استنكروا القرار الوزاري الذي جاءهم كالصاعقة ونددوا بالاستمرار في الاحتجاج حثى تحقيق مطالبهم العادلة  .

ودفعت حوادث السير التي تتسبب بها الدراجات النارية ثلاثية العجلات، والتي يكون بعضها مميتا، نجيب بوليف، الوزير المنتدب في النقل، إلى إصدار قرار يقضي بتشديد المراقبة على أصحاب هذه الدراجات، سيما التي تشتغل خارج القانون، أو التي تستعمل لأغراض مخالفة للقانون.

إعداد. رشيد اسارة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

104 requêtes en 1.631 secondes
‪‬‏