سلطات “مجاط” تسابق الزمن لحماية الموطنين في غياب منتخبي المنطقة + صور

أشادت فعاليات المتجمع المدني، بالتنزيل السليم والفعال لرئيس دائرة “مجاط” بجهة مراكش للإجراءات التي اتخذتها الدولة في إطار محاربة جائحة فيروس كورونا المستجد بالمغرب، لاسيما حرصه على ضمان سلامة المواطنين والمواطنات، مدعوما بمختلف الأجهزة الأمنية بذات الجماعة، عن طريق اتخاذه لمختلف التدابير الاحترازية كمحاربة التجمعات البشرية، كأولوية، والتي تساهم في انتشار الفيروس .

ويقع هذا، في وقت غاب فيه رئيس جماعة مجاط وباقي المنتخبين الذين طالما فضلوا مصالحهم الشخصية على المصلحة العامة حتى في أحلك المحن التي يعيشها مواطنو الجماعة المُشار إليها بسبب فيروس كورونا المستجد، إذ لم ينخرط هؤلاء المنتخبون ولو في حملة تحسيسية توعوية لا تكلف إلا بعض الإمكانيات التي تمتلكها أصغر جمعية بالمنطقة.

وأشارت ذات الفعاليات المدنية، أنه لولا تدخلات السلطات المحلية والأمنية بقيادة رئيس دائرة مجاط، لعاشت ساكنة هذه المنطقة أسوء أيامها بسبب خوفها وهلعها مع ما يتم الإعلان عنه من حالات الإصابة والوفيات بمختلف القنوات العمومية والجرائد الالكترونية المحلية في عدد من مدن وأقاليم المملكة رغم توفر على إمكانيات المقاومة للوقاية من هذا الوباء – الكابوس.

سعيد أيت علا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

88 requêtes en 0.879 secondes
‪‬‏