رئيس جمعية يدعي أنه مختل عقليا بعد اعتدائه على شرطية بكلميم

فور مغادرتها لوظيفتها بالمنطقة الأمنية للشرطة القضائية بكلميم، تعرضت الشرطية ك. ا (رتبة مفتشة ممتازة) لاعتداء خطير تسبب لها في حالة إغماء من قبل فاعل جمعوي بالمنطقة.

وحسب تفاصيل الواقعة، فإن الشرطية كوتر فور أن كانت عائدة إلى منزلها صادفت المدعو ي. ب. الذي يقطن بجوار منزلها وهو في حالة سكر طافح، حيث انهال عليها بالسب والشتم أمام الملأ وبصوت مرتفع بسبب جنسها ووظيفتها، ولما حاولت فتح باب منزلها لتفادي أي اشتباك بينه وبين أفراد عائلتها من شانه أن يعقد الأمور ويزيد الطين بلة، باغتها بلكمة على مستوى الآذن حتى سقطت مغمى عليها مما أدى إلى إصابتها بآلام حادة على مستوى الأذن والرأس وكذا التواء في مرفق اليد الذي سقطت عليه، ولما حاولت أمها أن تنقد ابنتها وتدخلها إلى الداخل تمادى هذا الجانح وعرض أم الضحية وأختها للضرب والجرح وهجم على مسكنهم والحق به كسور وخسائر مادية جسيمة بالإضافة إلى السرقة.

هذا وفور عرض المعتدي على أنظار العدالة بادر إلى الإسراع إلى تقديم شهادة طبية يبرر من خلالها أنه يعاني من اختلال عقلي في حين أنه لا يتوفر على أي ملف طبي سابق يتبث تلقيه لعلاجات سابقة في الأمراض النفسية والعقلية باي مستشفى.

محامي المشتكية طعن في الخبرة المنجزة وأمرت المحكمة بإجراء خبرة مضادة، كما أن عائلة الشرطية تساءل العدالة  كيف يمكن لشخص يترأس جمعية ويمون حفلات الجماعات ويستفيد من المال العام ويدشن ويلقي الكلمة في حفل الافتتاح، يدعي أنه شخص معتوه ناقص او عديم الأهلية الا ان كان يريد ان يجعلها دريعة ناجعة وراء اعتداءاته المتكررة  على المواطنين.

تجدر الإشارة إلى أن المعتدي سبق له الاعتداء على شرطي بالضرب والجرح في نفس السنة أثناء مزاولته عمله هذا وقد تمت إضافة هاته التهمة إلى نفس محضر الشكاية المنجز من طرف الشرطة القضائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

91 requêtes en 0.829 secondes
‪‬‏