حمودة دالي يتنازل عن الشكاية الموجهة ضد أم الياس

ا

أحالت مصالح ولاية امن اكادير على الوكيل العام لدى المحكمة الابتدائية يوم 30 مارس 2020 سيدة أربعينية المعروفة إعلاميا ”مولات القطران” على خلفية تورطها في نشر محتوى رقمي عبر تقنية ”البث المباشر” يتضمن عبارات السب والقذف في حق أفراد الجالية المغربية بالخارج، وينطوي على التحريض والتميز والكراهية.

حيث قامت المعنية بالأمر بالاعتراف بالمنسوب إليها، تم على إثره إيداعها تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث تحت إشراف النيابة العامة.

هذا المحتوى الرقمي الذي تم تداوله على أوسع نطاق على مواقع التواصل خلف استياء عارما لدى الجالية المقيمة بالديار الأوروبية وكذا المغاربة الأحرار من جهة، ومن جهة أخرى سخطا عبرت عنه جمعية حركة الشباب الملكي للمغاربة عبر العالم باسم رئيسها المركزي السيد الدالي محمد الذي تقدم برفع شكاية ضد المتورطة في وقت تتواصل فيه عمليات اليقظة والتتبع الرامية إلى زجر كل محتوى رقمي من شأنه أن يؤثر على تطبيق حالة الطوارئ أو يتضمن أفعالا إجرامية.

إلا انه وبعد انتشار شريط صوتي مؤثر منسوب لالياس ابن الموقوفة  ذو 15 سنة، يستعطف فيه أفراد الجالية مطالبا إطلاق سراح والدته وملتمسا منهم العفو والصفح.

نزولا عند ذلك، أعلنت فروع الجمعية خارج الوطن تنازلها عن الشكاية الموجهة ضد أم الياس كخطوة ذات مدلول إنساني.

وعبر شريط فيديو وجهه السيد حمودة دالي إلي السادة محمد عبد النبوي، رئيس النيابة العامة ورئيس المحكمة الابتدائية باكادير والوكيل العام لدى نفس المحكمة، إلتمس فيه من مختلف الهيأة بإطلاق سراح المتورطة.

وفي تسجيل صوتي حصلت عليه جريدة الواجهة، عبر دالي على علو كعب الجالية المغربية وعن العمق الروحي الذي تتميز به  على مستوى التسامح والتضامن والبذل والعطاء للمغاربة، والشعور العميق بالحفاوة والوطنية الحميدة، على اعتبار أن هذه الأسس والمبادئ هي الوعاء الضامن للتماسك والالتحام للشعب المغربي قاطبة ضمن منظومة القيم الإنسانية النبيلة.

هند عجبة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

85 requêtes en 3.791 secondes
‪‬‏