حريق بمرأب وزارة الخارجية بالرباط يثير حالة من الهلع في أوساط الموظفين

بحي الرياض وعلى مقربة من مقر المجلس الأعلى للحسابات. شب يوم الثلاثاء حريق مفاجئ في عدد من السيارات التي كانت مركونة بموقف سيارات التابع لوزارة التجارة الخارجية.

واندلعت النيران بشكل سريع، أربكت معها مختلف الحاضرين الذين عاينوا الحادث، خاصة من موظفي وزارة التجارة الخارجية، الذين بادروا إلى استعمال كل الوسائل التي وقعت عليها أيديهم لإطفاء الحريق دون انتظار وصول رجال المطافيء.

وبفضل تضافر مجهودة الجميع، تم احتواء المشكل الذي نتج عنه احتراق أزيد من أربعة سيارة.

هذا ولولا التدخل العاجل للحاضرين بعين المكان من أجل تطويق المشكل، فقد كاد أن يسفر هذا الحريق إلى نتائج كارثية.

تجدر الإشارة، إلى أن مكان وقوع الحريق قد عرف حضور رجال الأمن والقوات المساعدة والشرطة العلمية، من أجل معرفة أسباب الحادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

87 requêtes en 0.797 secondes
‪‬‏