جهة مراكش أسفي “السلطات تحاصر ساكنة دوار “ݣرني” جماعة أدسيل بعد كتشاف مسن مصاب بفيروس كورونا

أكدت مصادر جد موثوقة للجريدة أن أحد الأشخاص المصابين بداء القصور الكلوي بدوار “ݣرني” التابع لجماعة أدسيل إقليم شيشاوة يعاني من مرض مزمن، أنه وبعد خروجه من إحدى المصحات المخصصة لتصفية الدم، اتجه مباشرة نحو منزله،

وهي الفترة التي تتوافد فيها على مقر سكناه جل ساكنة الدوار المذكور للاطمئنان على حالته الصحية دون أن تعلم أن المعني بالأمر أصبح حاملا لفيروس كورونا المستجد.

وحسب ذات المصادر للجريدة، أنه وبعد علم ساكنة دوار “كرني” بالأمر، استربوا لأمر الحالة، خصوصا أن المصاب كان متواجدا بمصحة متخصصة، كان من الأجدر أن يتلقى مراقبة طبية لتتأكد من صحته ومن خلوه من أعراض هذا الفيروس الذي أصبح يهدد صحة وسلامة ساكنة هذا الدوار الجبلي، الذي فرض على السلطات المعنية مسابقة الزمن لاحتواء الأمر في غياب تام لمنتخبي المنطقة الذين لا يعلمون بوجود هذا الدوار إلا خلال الاستحقاقات الانتخابية.

وأوضحت ذات المصادر للجريدة، أن الجهات المسؤولة التابعة لإقليم شيشاوة تعمل كل المجهودات لتطويق الدوار المعني عن طريق إجراء فحوصات للساكنة التي حلت بمنزل المصاب قصد الاطمئنان على حالته الصحية بعد عودته من مصحة تصفية الدم،

سعيد أيت علا 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

84 requêtes en 0.678 secondes
‪‬‏