جهة كلميم وادنون : أسواق إقليم آسا الزاك بين وفرة العرض ، و تحدي الأسعار

نظرا إلى الطلب المتزايد على المواد الغذائية الأساسية ( الخضر ،الفواكه،اللحوم،الأسماك ، مواد التنظيف ، القطاني… ) في ظل حالة الطوارئ الصحية التي يمر منها المغرب ، نجد أن الأسواق اليومية بإقليم آسا الزاك ، بجهة كلميم وادنون، تتوفر على إحتياجات المواطنين و المواطنات من هذه المواد الحيوية ، وفق الأسعار المعتمدة ، و التي تتناسب و قدرتهم الشرائية ، مع تسجيل إرتفاع مفاجئ لبعض المواد .

هذا و قد عاينت كاميرا ” الواجهة ” وفرة المنتوجات الإستهلاكية الموجهة لعموم الساكنة، مع توثيق لوائح الأسعار التي تعد في المتناول كباقي أيام السنة ، باستثناء مادة ” البصل ” و كذا ” القطاني ” التي يرجع سبب غلائها إلى المضاربات و الاحتكار في سوق الجملة بمدينة إنزكان ، و كذا قلة التساقطات.
حيث ربطت الجريدة الإتصال بالسيد ” عبد العالي الوهابي ” ممثل جمعية حماية المستهلك بالإقليم، و الذي أكد مراقبة الجمعية بشكل يومي للأسواق، و المحلات التجارية، مع تسجيل زيادات ملحوظة في أثمنة” القطاني و البصل الأحمر ” الذي يصل ثمنه إلى 12 درهم ؛ في حين ظلت باقي المنتجات في حدود سعرها المتداول قبل إعلان حالة الطوارئ الصحية.

مراسل الواجهة: محمود حديدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

91 requêtes en 0.838 secondes
‪‬‏