جماعة عوينة ايغمان إقليم آسا الزاك حركة احتحاجية سلمية تهدف إلى التعريف بملفها المطلبي الإجتماعي

تشهد جماعة عوينة ايغمان التابعة لإقليم آسا الزاك/جهة كلميم وادنون منذ أيام حركة احتحاجية سلمية تهدف إلى التعريف بملفها المطلبي الإجتماعي ؛ و تسعى إلى إيجاد حلول واقعية لكل المشاكل التي ما زالت الجماعة تتخبط فيها منذ مدة .

هذا و في تواصل لجريدة “الواجهة” مع بعض المحتجين من الساكنة أكدوا لها أن مطالبهم لا تخرج عن ماهو إجتماعي و تنموي محض ؛ بعيدا عن أي حسابات سياسوية ضيقة و أن خروجهم إلى الشارع للاحتجاج جاء بعد استنفاذ كل الطرق التواصلية مع مؤسسة المجلس الجماعي والسلطة المحلية ؛ و أن كل نداءاتهم لم تجد آذانا صاغية ، و يطالبون بحضور عامل إقليم آسا الزاك .

و يجمل المحتجون مطالبهم في الاهتمام بالمجال الصحي من خلال تزويد المستوصف بالأدوية اللازمة ،و الآليات الطبية ، و تزويد المنطقة بالماء الصالح للشرب ؛ و ضرورة توفير وكالة البريد بنك بالمنطقة من أجل تخفيف أعباء التنقل إلى المدن المجاورة و ما ينتج عن ذلك من مصاريف إضافية و استهلاك للوقت ؛ و بناء حاجز لحماية الساكنة من مخاطر “وادي ايغمان” ؛ و حلحلة مشكل صبيب الأنترنيت لشبكة ارونج و إصلاحه بشكل نهائي و تنزيل مخطط التهيئة الحضري الذي طال إنتظاره ؛ ناهيك عن طمس الحفر التي تشوه جمالية المنطقة و تسببها في عرقلة حركة الساكنة و التسبب في حوادث مختلفة .

مراسل الواجهة /محمود حديدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

86 requêtes en 2.522 secondes
‪‬‏