بعد صومعة حسان عدوة المثلية تنتقل إلى موازين

 

3

فضيحة أخرى تنضاف إلى سلسلة الفضائح  مهرجان موازين وهذه المرة على خشبة السويسي

حيث عمد عضو من فرقة “بلاسيبو” البريطانية،  – وهي  فرقة تضم  عازفين وراقصين مثليين- على نزع ملابسه و كتب على جسده الرقم  489وذلك  تضامنا منه مع مثلي الجنس بالمغرب. في إشارة  منه ضرورة إسقاط مقتضيات الفصل 489 التي تجرم المثلية. الذين يطالبون بالحرية الجنسية.

 وقد  قام “ستيفان أولسدال ” في ختام السهرة باستعراض مجموعة من الرقصات الاستفزازية تحيل إلى المثلية الجنسية عندما رفع آلته الموسيقية كاتبا عليها الرقم نفسه.

والمشهد نفسه كان قد تكرر مع ناشطتي “فيمن” اللتين ظهرتا في لقطات “خليعة “ومقطع فيديو، عاريتي الصدر، أمام صومعة حسان الشهيرة، واللتان لم تفلحا من مغادرة التراب الوطني إذ اعتقلتهما الشرطة.

وتؤكد هذه الواقعة مرة أخرى بأن الاحتجاج على المثلية ينتشر بشكل مدروس وفي ظرفية متوثرة.

خديجة النجمي

تعليق واحد

  1. إنه المخطط اليهودي الرامي إلى تدمير الأخلاق و القيم في المجتمعات الإسلامية ، و قد وجد له بين أبناء جلدتنا أعوانا و أنصارا .. فلا حول و لا قوة إلا بالله ، و الله المستعان عما يكيدون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 requêtes en 0.879 secondes
‪‬‏