بالفيديو.. د. صدقي: محامي الخيط البيض اقترف جريمة التزوير لإثبات صفة محام مقبول لدى محكمة النقض

أوضح الدكتور عبد العزيز صدقي في حوار خصته معه جريدة الواجهة أن النزاع القائم بينه وبين شريكه حول مشروع للصناعة الفلاحية قد تحول إلى نزاع بينه وبين موكله الأستاذ مصطفى اشيبان المحامي بهيئة الدار البيضاء، وأضاف د صدقي أن هذا النزاع  يطرح في جوهره من جهة عدة إشكاليات تتعلق أساسا بتأثير اللجوء المفرط إلى القضاء، من اجل حل النزاعات بين الشركاء، على عمليات الاستثمار بالمغرب، ومن جهة أخرى إشكالية عدم احترام المحامي لمقتضيات قانون المحاماة و أثاره على النزاعات القائمة بين الشركاء التي تؤدي في آخر المطاف إلى إجهاض المشاريع الاقتصادية المهمة.

وأدلى د. صدقي خلال  الحوار بمجموعة من الوثائق  الدامغة التي نتوفر على نسخة منها بان النزاع كان في بداية الأمر نزاعا عاديا يتعلق بالزيادة في رأس مال الشركة والتي أصبحت وضعيتها الصافية تقل عن ربع رأسمالها من جراء خسائر بلغت 2,8 مليون درهم مثبتة في القوائم التركيبية و أصبحت ملزمة قانونا باتخاذ قرار بإعادة تكوين رأسمالها بما لا يقل عن ربع رأسمالها.

وأوضح د. صدقي أنه بعد اتخاذ قرار قانوني لإعادة تكوين رأسمال الشركة، اتصل شريكه بالأستاذ مصطفى اشيبان الذي سلك مجموعة من المساطر القضائية بما فيها مساطر أمام القضاء الزجري و ذلك من اجل إلغاء الجمع العام المثبت للخسائر و بالتالي توقيف عملية الزيادة في رأس مال الشركة.

و حسب الدكتور عبد العزيز صدقي فان الأستاذ مصطفى اشيبان لم يكن همه أن يتم فض النزاع بالطرق الودية كما هو منصوص عليه في قانون المحاماة بقدر ما كان يريد الإكثار من المساطر القضائية قصد الحصول على أتعاب أكثر أهمية.

و أضاف الدكتور عبد العزيز صدقي بان الأستاذ مصطفى اشيبان استعمل جميع الوسائل بما فيها النصب على محكمة النقض من اجل استصدار قرارات تهدف إلى عرقلة الزيادة في رأسمال الشركة.

و قد أدلى الدكتور عبد العزيز صدقي بمجموعة من الوثائق التي تثبت بان الأستاذ مصطفى اشيبان كان يترافع أمام محكمة النقض رغم انه لا يملك الصفة من اجل ذلك طبقا للمادة 33 من قانون المحاماة مضيفا أن المحامي المذكور كان يعمد إلى الترافع أمام محكمة النقض بصفة اعتيادية معطيا مثلا لملف مدرج من طرف محكمة النقض بجلسة 12/01/2017 تقدم بخصوصه الأستاذ مصطفى اشيبان بعريضة نقض مؤرخة في سنة 2014 رغم انه لم يكتسب الصفة من أجل هذا الترافع إلا ابتداء من 06/05/2016.

وقد أشار الدكتور عبد العزيز صدقي إلى انعكاسات هذا النزاع على المشروع الذي يدخل في إطار المخطط الأخضر و كان بإمكانه المساهمة في خلق 150 منصب شغل بمنطقة البير الجديد و تحقيق هامش أرباح قدره 35 مليون درهم خلال مدة 5 سنوات في الفرضيات الأكثر تشاؤم بالنسبة للشركاء زيادة على جلب عملة صعبة جد مهمة من خلال تفعيل شراكة كان من المفترض إبرامها مع مجموعة كازينو الفرنسية التي تحقق رقم معاملات تصل نسبته إلى 60 حتى 70 في المائة من الإنتاج الداخلي الخام للمغرب.

ومن خلال اطلاعنا على وثائق هذا الملف الشائك تبين لنا بأنه لا يوجد في هذا النزاع رابح وخاسر فالجميع خاسر من تأثر المشروع باضطراب تدبيره وعدم إمكانية اتخاذ القرارات من اجل إخراجه من النفق الموجود فيه و ما لحق ذالك من أضرار مالية للشركاء وموقفهم اتجاه الأبناك.

إن الشراكة في نظرنا رابطة تقوم على ركني الثقة و الشفافية بين الشركاء والشريك الفاقد لهما متحفز دائما لأي تصرف مناوئ لخصمه و يغدو الترصد هو الهاجس حيث تفتقد حينها  هذه الشراكة إلى ركن هام يعد من أهم مقوماتها ألا وهو الاطمئنان.

وإذا بلغت الخلافات إلى هذه الدرجة فقد يصبح جسم الشركة مصابا بسرطان الاختلاف ولا يمكن التنبؤ بتطوراته و لا الجزم بشفائه.

ليس في نظرنا فشلا أن يختلف الشركاء بل الاختلاف سنة كونية وإنما فشل الشركاء يأتي من فشلهم في إدارة الاختلاف.

و المحامي في هذه الحالة يكون له دور مهم في إقناع موكله بالتوقف عن جميع الأعمال التي تتسبب في تأجيج النزاع و ذالك عن طريق حث موكله على فض النزاع عن طريق الصلح أو بواسطة الطرق البديلة الأخرى قبل اللجوء إلى القضاء مصداقا لمقتضيات قانون المحاماة.

حاوره رشيد أسارة

video-youtube-banner

تعليق واحد

  1. mustapha achibane est un grand escroc
    mustapha achibane akbar dalem
    mustapha achibane akbar cheffar
    mustapha achibane akbar moukhaliwd
    mustapha achibane flousso kolhom b lhram
    lah yakhod fih l7aq

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 requêtes en 0.760 secondes
‪‬‏