(بالفيديو).. براكة الموت بسيدي مومن: مقبرة من ثلاثة طوابق مهددة بالانهيار

رغم الظروف القاسية، قاوم سكان "براكة الموت" مرارة العيش والسكن بالشارع لمدة تزيد عن خمس سنوات..

 عاشت ولازالت تعيش عدة عائلات تقطن "براكة الموت" ذات الثلاث طوابق والمهددة بالانهيار بعد الحريق الأخير الذي اندلع بنفس البراكة  بالزنقة 1 لكريان سيدي مومن القديم والتابع لعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي وسط ظروف عيش غير أدمية، حيث تقطن الشارع، فراشهم أرضية الزفت وغطائهم ورق الكرتون والبلاستيك حسب ما عاينته جريدة الواجهة بكل أسف.

لم تستحي ضمائر المسؤولين والسياسيين بمنطقة سيدي مومن من هول المنظر الذي تعيشه مجموع الأسر بكريان سيدي مومن القديم عموما وب " براكة الموت" خصوصا، فبعد أن كانوا عبارة عن مزرعة للأصوات ومصدر قوة للسياسيين أصبحوا اليوم يعيشون حالة من التشرد خارج الغطاء الإنساني، بعيدين عن ما جاءت به مضامين الدستور وتكلمت عنه حلقات الحقوقيون بالمجالس.

إعداد: رشيد أسارة/ المتابعة: يونس غلة/ تصوير: أنس الوردي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 requêtes en 0.465 secondes
‪‬‏