بالفيديو: “الفيفا” تهدد بإقصاء إسبانيا من مجموعة المغرب وتعويضه بايطاليا

كشف رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم المعزول من منصبه أنخيل ماريا بيار أن إسبانيا لا تزال عرضة لخطر الإقصاء من كأس العالم المقررة العام المقبل في روسيا.

قال أنخيل ماريا بيار خلال ندوة صحفية أن "الحكومة تُعرّض مشاركة منتخب "الماتادور" في المونديال للخطر، وستكون مسؤولة بشكل كامل عن عدم المشاركة".

و ذكرت وسائل إعلام إسبانية الجمعة الماضي أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، يحقق في ادعاءات بأن حكومة البلاد قد تدخلت في إدارة الاتحاد الإسباني لكرة القدم، من خلال الإصرار على إجراء انتخابات جديدة لاختيار بديل لبيار و تنحيته من منصبه.

وأكد أنخيل ماريا بيار أنه لا يزال رئيسا لهذا الاتحاد, كما نفى علاقته بأي أعمال فساد يحقق فيها القضاء الإسباني.

وانتُخب المسؤول الاسباني في شهر ماي الماضي لعهدة جديدة، على رئاسة الهيئة الكروية الإسبانية، و هو يشغل منصب رئيس الاتحاد منذ عام 1988، إلا أن الحكومة الإسبانية جرّدته من سلطاته بعد تحريك دعوى ضده من قبل القضاء وخضوعه للتحقيق في قضايا فساد.

و أضاف أنخيل ماريا بيار الذي شغل منصب القائم بأعمال رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة عندما تم إيقاف ميشال بلاتيني، إنه لا يحظى بأي تأثير على قرار "فيفا" النهائي في هذا الصدد.

و كان الاتحاد الدولي لكرة القدم، قد بعث بإرسالية للاتحاد الإسباني، حذره فيه من مغبة التدخلات الحكومية في العملية الانتخابية والتي قد تسفر عن إيقاف الاتحاد واستبعاده من جميع البطولات، بما فيها المونديال القادم.

وأضاف قائلا : "علينا أن نسأل لماذا لا تحدث هذه الصراعات في ألمانيا أو إيطاليا أو المملكة المتحدة، الإجابة هي أن السلطات الحكومية تحترم استقلال اتحاداتها". 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

101 requêtes en 1.056 secondes
‪‬‏