بالفيديو: استهداف محل تجاري وتحطيمه يضع قائدة عين السبع في شبهة الابتزاز

استنكر السيد شهلي عبد الرحيم مواطن مغربي مقيم بمنطقة عين السبع، الاعتداء سافر من طرف قائدة الملحقة الادارية عين سبع التابعة لنفوذ عمالة مقاطعات عين سبع الحي المحمدي بالبيضاء، حيث انهالت عليه بالسب والشتم والضرب صحبة بعض عناصر القوات المساعدة، حتى كاد يغمى عليه من جراء الاعتداء السافر الذي يضرب في العمق الخطاب الملكي الأخير إزاء التعامل مع المواطنين، وكذا يضرب المواثيق الدولية بخصوص حقوق الإنسان.
وقد نتج عن هذا الاعتداء الشنيع بعد احتجاج الضحية على الموظفة التي تسببت في حرمانه من الحصول على لقمة العيش وكذلك ثماني مستخدمين ينحدرون من مناطق جبلية، لعدما اقدمت على تكسير الواجهة الامامية للمحل..
ووجه سيد شهلي عدة انتقادات بخصوص طريقة انتقاء اعوان السلطة ورجالات القوات المساعدة ضحاياهم لتصفية الحسابات معه بعد رفضه اداء الرشوة، مشيرا الى عدد المحلات التي تحتل نصف شارع الوحدة بمنطقة عين سبع دون حسيب او رقيب، وعوض أن تتدخل القائدة لتعيد الأمور إلى نصابها لتنصف الضحية، اختارت الارتقاء إلى مستوى العنف ضدا عن قواعد دولة الحق والقانون.
الجدير بالذكر أن الضحية اختار مراسلة جميع الجهات المعنية لإنصافه ومعاقبة القائد المطالبة بالتدخل الفوري للملك من اجل احقاق العدالة الاجتماعية كما جاء بعدة خطابات.

من جهة أخرى تم إعتقال قائد مقاطعة الليمون بعمالة الحي الحسني سعيد سرحان  رفقة أحد أعوان السلطة و ذلك من طرف الفرقة الوطنية بعد سلسلة من الأبحاث السرية التي همت المعني بالأمر بعد العديد من الشكايات التي تقدم بها سكان المنطقة ضده حيث تم جمع  العديد من المعطيات وأدلة الإدانة   ليتم  بعدها متابعته  بعدة  تهم منها الشطط في إستعمال السلطة و الرشوة و إستغلال النفوذ بالإضافة إلى  تهم أخرى ثقيلة  تم من خلالها تقديمه  مباشرة إلى السيد الوكيل العام  رفقة عدد من أعوان السلطة و سمسارين  والذي قرر إيداعه على سجن عكاشة قبل تقديمه إلى المحاكمة رفقة أحد أعوان السلطة فيما تم الإفراج عن الباقي بكفالة ومتابعتهم في حالة سراح .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

96 requêtes en 1.822 secondes
‪‬‏