بالفيديو: اختتام فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الوطني للمسرح بالحي المحمدي

على اقاعات التألق والنجاح والتميز؛ أسدل الستار يوم السبت 1 أبريل 2017 على فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان الوطني للمسرح بالحي المحمدي تحت شعار: "المسرح المغربي ذاكرة واستشراف"، والتي تم تنظيمها من طرف مجلس دار الشباب الحي المحمدي بشراكة مع مقاطعة الحي المحمدي، وذلك خلال الفترة الممتدة من 27 مارس إلى فاتح أبريل 2017 بكل من المركب الثقافي ودار الشباب بالحي المحمدي، بمشاركة خمس فرق مسرحية وطنية محترفة.

وقد شمل برنامج المهرجان كذلك، ورشات تكوينية في مجال الفن المسرحي لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية ورواد دار الشباب بالحي المحمدي، إضافة الى معرض فني تشكيلي وحفل توقيع كتاب الأستاذ محمد بهجاجي: "مدارج التتويج" الفنان المسرحي والسينمائي محمد مفتاح، وندوة حول الفن المسرحي في موضوع: "حضور التراث الموسيقي في التجربة المسرحية المغربية"، من تأطير ذ محمد بهجاجي، و ذ حسن حبيبي، وذ محمد عاطف الهلالي، وقد كان اختيار الموضوع نابعا من كون الدورة هي دورة المرحوم العربي بطمة، لذلك خصص المحاضرون حيزا هاما من مداخلاتهم لتجربة ناس الغيوان، حيث امتزج الإبداع الموسيقي التقليدي بالفرجة المسرحية في نموذج متفرد، من خلال مسرحيات كالحراز للطيب الصديقي، حيث كان عرض المسرحي مناسبة لتثمين الإرث الثقافي المغربي، و قد أثرت تدخلات الحضور النقاش حول الموضوع خاصة بحضور ثلة من الفنانين و الإعلاميين و المهتمين، كمجموعة تكدة وعمر السيد وعبد الرحيم منياري وعبد اللطيف خمولي وأمينة بركات و حسن فولان و غيرهم..

وفي الأخير توج المهرجان بحفل، تميز بكلمة السيد رئيس مقاطعة الحي المحمدي الذي نوه بنجاح الشراكة مع مجلس دار الشباب الحي المحمدي، و التي أفرزت شروطا تنظيمية ساهمت في تقديم المهرجان في حلة مشرفة لمنطقة الحي المحمدي في انتظار مزيد من التطور لهذه التجربة، أما السيد مدير الدورة الثامنة للمهرجان فقد تركزت كلمته على استشراف المستقبل الذي يعتمد على انخراط الأجيال الشابة في النهوض بالمهرجان الوطني للمسرح والانتقال به إلى آفاق أوسع، كما قدم الحصيلة الإيجابية للمهرجان سواء من خلال جودة العروض المقدمة والحضور النوعي للجمهور، أو من خلال مساهمته في تكوين ممارسي المسرح وإتاحة الفرصة للنقاش و لقاء الفاعلين في الحقل المسرحي، قبل أن يختم كلمته بتقديم الشكر لكل من ساهم في إنجاح الدورة الثامنة، ليتم بعدها توزيع أدرع الدورة والشواهد التقديرية على الفرق المسرحية المشاركة، وكذا الفرق المسرحية الفائزة في الاقصائيات، والمؤسسات الإعلامية التي تابعت تغطية فعاليات المهرجان..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 requêtes en 0.331 secondes
‪‬‏