بالفيديو:هل أنهى الأمير مولاي هشام علاقته بالملكية المغربية؟

كشف الأمير مولاي هشام، ابن عم الملك محمد السادس، أنه لم تعد تربطه أي صلة بالمؤسسة الملكية بالمغرب، مشيرا إلى أنه غادر القصر الملكي بطلب من الملك.

وقال الأمير مولاي هشام في حوار مثير مع مركز الدراسات بقسم الشرق الأوسط لجامعة هارفارد الأمريكية: “باختصار، لم التقي بجلالة الملك محمد السادس كثيرا، التقيته ثلاث مرات خلال العشرين سنة الأخيرة في لقاءات عامة ومناسبة عامة”.

وأضاف قائلا: “لقد غادرت القصر الملكي بطلب من الملك، وأنا أتمتع بحريتي وأحافظ على استقلاليتي”.

وأوضح المتحدث في الحوار المذكور، أنه يقرأ في الصحافة بين الحين والآخر على أنه الرابع في ولاية العرش بالمغرب، مشيرا إلى أن هذا الأمر غير صحيح، حيث لم تعد له أي صلة بالمؤسسة الملكية، وفق تعبيره.

واعتبر الأمير أن المؤسسة الملكية بالمغرب هي مؤسسة محورية وأنه نادرا ما يكتب عن المغرب، “وعندما أفعل أتحدث عن الملكية وأبدي رأيي في الموضوع”، على حد قوله.

وبخصوص طرده من تونس قبل أسابيع، قال مولاي هشام إن ليس بالضرورة أن تكون للمغرب علاقة بهذا الموضوع، مستدركا بالقول: “ربما تكون له صلة وثيقة، إنني أصر على ذلك لأنني لا أعلم على من تقع المسؤولية، لأن من اتخذ قرار ترحيلي من تونس له تأثير كبير على السلطات التونسية”.

وتابع قوله: “صرح الرئيس التونسي أن هذا القرار كان إداريا، لكن هذا ليس صحيحا، هذا القرار إن لم يكن قد اتخذ من طرف الرئيس التونسي شخصيا، فمن المؤكد القول إنه وافق عليه شخصيا”، لافتا إلى أن الحكومة المغربية لم تحتج على هذا القرار ولم تطالب بتوضحيات ولم تتخذ موقفا رسميا.

وأردف قائلا: “وكي أشرح وضعتي، أنا حاليا واحد من 5 ملايين و600 ألف مغربي من الجالية المقيمة بالخارج، والوطن الذي تبناني هو الولايات المتحدة الأمريكية، وأنا هذه السنة في جامعة هارفارد الأمريكية أعيش تجربة غنية ومتنوعة”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

101 requêtes en 1.024 secondes
‪‬‏