انتحار تلميذة شنقا بعد رسوبها في التاسعة إعدادي بدوار”الكدية” ضواحي جليز

suicide- 22

لفظت تلميذة لم يتجاوز عمرها 14 سنة أنفاسها الأخيرة أول أمس إثر مضاعفات صحية حرجة، بعد إقدامها على محاولة الانتحار شنقا بدوار الكدية ضواحي جليز.

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن التلميذة لم تتقبل رسوبها في التاسعة إعدادي، حيث تتابع دراستها بإعداية المجد بشارع عبد الكريم الخطابي بحي جليز، مما دفعها إلى الانفراد بإحدى أركان منزل عائلتها بدوار الكدية لتقوم بشنق نفسها بسلك كهربائي.

وحسب المصادر ذاتها، أن خالها لمحها في لحظة كانت تصارع فيها الموت ما دفعه إلى التدخل لإنقاذ حياتها ونقلها على وجه السرعة إلى قسم العناية المركزة بمستشفى ابن طفيل في حالة صحية حرجة. ولكن محاولته باءت بالفشل.

وفتحت عناصر الدائرة الأمنية تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث الخطير الذي أودى بحياة تلميذة في بداية عمرها فضلت الموت على الحصول على نتيجة مخجلة تعليميا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

95 requêtes en 2.550 secondes
‪‬‏