الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تندد بارتفاع ظاهرة استعمال العنف من طرف رجال الشرطة

نددت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في بيان لها، بارتفاع ظاهرة استعمال العنف من طرف رجال الشرطة بدون مبرروخارج القوانين المنظمة لعملهم.

وطالب بيان الجمعية الحقوقية بفتح تحقيق في تكسير ضابط شرطة انف مواطنة وضرب امرأة مسنة، أثناء مداهمته لمنزل الضحية لاعتقال احد أفراد الأسرة والذي لم يكن متواجدا وتم اعتقال زوجها بدله فلما حاولت إفهامه بان المعتقل لا علاقة له بالمبحوث عنه تم ضربها بجهاز الاتصال مما حدث معه كسر خطير بأنفها وتركها مرمية دون أن يطلب الاتصال بسيارة إسعاف لشخص في حالة الخطر علما أن ام الزوج أيضا تم الاعتداء عليها ورميها أرضا من طرفه وهو يقتحم المنزل.

وقالت الجمعية إن تدخل الضابط المذكور  كان بشكل عنيف وهو الذي أفضى إلى الوقائع التي تلت ذلك وانه من استعمل العنف ضد الأم ثم ضد السيدة نورة والتي لا تزال معالمه على وجهها.

وطالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، الجهات المسؤولة بفتح تحقيق واف وشامل في هذا الاعتداء على مجموعة من المواطنين الأبرياء وإطلاق سراح السيد رضى بريجة ووضع حد لمثل هذه الممارسات الماسة بحقوق المواطنين والمواطنات وتحط من كرامتهم .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

95 requêtes en 1.311 secondes
‪‬‏