الإعدام في حق الابن قاتل الأب الأستاد الجامعي يوم عيد الأضحى

قضت الغرفة الإبتداءية لدى محكمة الإستئناف بالجديدة في حق قاتل والده الأستاذ الجامعي بمدينة الجديدة برئاسة القاضي الأستاذ الفايزي بالإعدام بعد متابعته من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد ضد أحد الأصول ليلة عيد الأضحى وذلك يوم الثلاثاء 27 نونبر من الشهر الجاري.
وكان لجريدة صوت العدالة أن نشرت خبر مقتل الأستاذ الجامعي بفيلته ليلة عيد الاضحى إلى غاية القبض على ابنه في اليوم الموالي بأحد داووير جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة بعد شكوك الجيران اللذين افادوا للمحققين بأن أخر من شوهد مع الضحية ابنه من طليقته حيث أن الشكوك أصبحت يقين وجزم بعد القبض على ابنه والإعتراف بجريمته التي تمت بواسطة قنينة غاز هوى بها على رأس والده وهو يغص في نوم عميق بعد خلافات اسرية أثرت على نفسية الابن.
بذكر أن القاتل يبلغ من العمر حوالي 26 سنة حاصل على الإجازة في شعبة الفيزياء ويحضر للماستر بالجديدة يوم عيد الأضحى من طرف ابنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

86 requêtes en 0.572 secondes
‪‬‏